الثلاثاء، 31 ديسمبر، 2013

شكرا يا سيادة الوزير


ذكرتنا التلفزة الرسمية في اليومين الماضيين بالتلفزة الرسمية أيام حملات محو الأمية ومطالعة كتب الخياطة والطبخ، كما ذكرنا المتبرعون للمنتخب الوطني بالمتبرعين لفصول محو الأمية، ولدور الكتاب، ولمحاربة السمنة، ولأفران المصلحة، وللتعاونيات الريفية التي تسوق الخضروات عن طريق الانترنت في عهد "ولد الطايع".

الأحد، 29 ديسمبر، 2013

لن أتبرع للمنتخب الوطني!!


لا جديد في موريتانيا..
في العام 1983 خرج الموريتانيون عن بكرة أبيهم ليتبرعوا لقصر الشعب..
وفي العام 2003 خرجوا عن بكرة أبيهم ليتبرعوا في حملات الكتاب..
وهاهم في العام 2013 يخرجون عن بكرة أبيهم ليتبرعوا للمنتخب الوطني..
في العام 1983 لم يتبرع الموريتانيون للوطن، ولم ينفقوا أموالهم في سبيل الله، وإنما أنفقوها في سبيل السلطان، وكذلك فعلوا في العام 2003، وكذلك يفعلون الآن، وربما يعيدون مثل ذلك في العام 2023، والعام2033، والعام 2043..

هذا ما تحقق من خطتي الشخصية للعام 2013

للمرة الثانية، وكما فعلتُ في نهاية العام الماضي، أقدم كشفا موجزا لما تحقق، ولما لم يتحقق من الأهداف المرحلية التي وضعتها في العام 2013، وسأقتصر هنا على الجانب الإعلامي فقط من خطتي الشخصية للعام 2013.( أنشر هذا الموجز للفت انتباه الأصدقاء إلى أهمية أن تكون لكل واحد منا خطته الشخصية التي يسعى لتحقيقها).
ــــــــــــــــــــــــــ

أنتَ هو من يعيق الإصلاح!!

سأحكي لكم قصة صينية، مع شيء من التصرف. تقول هذه القصة، بأن أبا مزق خريطة العالم تمزيقا شديدا، ثم ناول الخريطة الممزقة لابنه الذي لم يتجاوز عامه الخامس وطلب منه إعادة تنظيم قطع الورقة الممزقة، حتى تعود الخريطة إلى شكلها الأصلي.
وبعد أقل من خمس دقائق أعاد الطفل الصغير خريطة العالم لأبيه كما كانت، وهو ما أذهل الجميع باستثناء الأب.
أتدرون كيف تمكن الطفل الصيني الصغير من إعادة خريطة العالم إلى شكلها الأصلي؟

الأحد، 22 ديسمبر، 2013

عشرة أدلة على جدية انتخابات 23 من نوفمبر!!



سأفترض جدلا بأن انتخابات 23 من نوفمبر كانت انتخابات جادة وشفافة، ولم تكن بالمهزلة كما يدعي البعض، ولتأكيد هذا الافتراض اسمحوا لي أن أقدم لكم عشرة أدلة تؤكد بأن انتخابات 23 لم تكن بالمهزلة الانتخابية، وإنما كانت انتخابات جادة وشفافة، وقد شكلت قفزة نوعية وتطورا كبيرا في ديمقراطيتنا الناشئة.
والأدلة العشرة هي:

السبت، 14 ديسمبر، 2013

"بيدي لا بيد عمرو"

لقد أصبح من الواضح جدا بأن البرلمان القادم لن يعمر طويلا، بل إن احتمال إلغاء نتائج مهزلة 23 من نوفمبر حتى من قبل تنصيب ذلك البرلمان قد أصبح واحدا من ثلاثة خيارات ممكنة قيل بأنها قُدمت للرئيس عزيز ليختار من بينها الخيار الذي يراه مناسبا.

السبت، 7 ديسمبر، 2013

نداء الرابع من ديسمبر

لا شك أن الديمقراطية الموريتانية تعيش أزمة عميقة، ولا شك أن تلك الأزمة ليست إلا نتيجة لأزمات أخرى، لعل من أبرزها الأزمة التي تعيشها المعارضة الموريتانية، ولذلك فإننا سنركز في هذا النداء على مخاطبة المعارضة الموريتانية (بشقيها المقاطع والمشارك)،وذلك لاعتقادنا الجازم بأنه لن يكون بالإمكان إنقاذ الديمقراطية في موريتانيا من قبل أن تتجاوز المعارضة الموريتانية أخطاءها، ومن قبل أن تجتمع هذه المعارضة (وبشقيها المقاطع والمشارك) على خطة واضحة المعالم، تكون لها القدرة على فرض التناوب السلمي على السلطة عن طريق صناديق الاقتراع.

تعلموا من نيلسون مانديلا


إنها لدروس عظيمة تلك التي تركها نيلسون مانديلا لمن أراد أن يتعلم منها، تركها للنشطاء الحقوقيين، وللمناضلين السياسيين، وللقادة الرؤساء. تركها لكل من أراد من أولئك أن يكون شيئا مذكورا في بلده، بل وفي العالم بأسره. وما أحوجنا في موريتانيا لأن نستلهم شيئا من تلك الدروس العظيمة التي تركها نيلسون مانديلا خلفه.

الثلاثاء، 3 ديسمبر، 2013

طبخة 23 من نوفمبر


لم يعد ممكنا أن نقرأ الأحداث التي تجري في هذا البلد بحسن نية، لأننا لو فعلنا ذلك لما استطعنا أن نفهم شيئا، أي شيء، مما يجري في بلادنا، بلاد الغرائب والعجائب.
ولفهم ما يجري في هذه الأيام، دعونا نقرأ الأحداث هذه المرة بخبث، وسنكتفي في هذا المقال بالتوقف عند لقطتين اثنتين، ربما تكون لهما صلة وثيقة جدا بطبخة 23 من نوفمبر.

الاثنين، 2 ديسمبر، 2013

مسودة اتفاق بين المعارضة المقاطعة والمشاركة



بدءا دعونا نلقي نظرة سريعة على الوضعية التي تعيشها المعارضة بشقيها المقاطع والمشارك في انتخابات 23 من نوفمبر:
1 ـ هناك منسقية المعارضة، وهي تمثل أغلبية أحزاب المعارضة. وقد قاطعت المنسقية باستثناء حزب "تواصل" انتخابات 23 من نوفمبر،  تلك الانتخابات التي قد أصبح من الواضح جدا بأنها لم تكن إلا مجرد مهزلة انتخابية تشرف عليها لجنة ليست مؤهلة إطلاقا لتنظيم أي انتخابات.

الجمعة، 29 نوفمبر، 2013

إلى الرئيسين: "مسعود" و"جميل"


هذه بعض النقاط أرسلها لكما مبعثرة، وذلك لأن الوقت لا يسمح بتنظيمها، ولا بتنسيقها، ولا حتى بالاهتمام بصياغتها.
1 ـ إن الاكتفاء ببيانات الشجب والإدانة لانتخابات تعتبر هي الأسوأ في تاريخ البلد حسب اعترافكما لن يكون مجديا. إن الشجب والإدانة لا يقبل إلا ممن لا يملك إلا الشجب والإدانة للتعبير عن رأيه، أما أنتما فإنكما تملكان أشياءً أخرى غير الشجب والإدانة. ولتعلما بأنكما قد أصبحتما بفعل بيانات الشجب والإدانة مثار شفقة الكثيرين، ولم يعد حالكما يختلف كثيرا عن حال الجامعة العربية، والتي بدلا من أن تحاول أن تفعل أي شيء، فإنها تكتفي بإصدار بيانات الشجب والإدانة، تلك البيانات التي لم يعد يهتم بها من وجهت إليهم، ولم تعد تساوي حتى ثمن الورق الذي كُتبت عليه. هذا هو تماما حال بياناتكم التي تصدرونها بكثرة في هذه الأيام.

الخميس، 28 نوفمبر، 2013

انتبهوا: الرئيس يعارض الرئيس!!



لقد قادتني تأملاتي في سلوك النظام القائم إلى استنتاج غريب جدا مفاده أن الرئيس عزيز يعارض عزيزا، وكنتُ قد تحدثتُ عن هذا الاستنتاج من خلال سلسلة من المقالات نشرتها منذ عام ونصف، وهذه فقرة من واحد من تلك المقالات:
"لقد جاءت نظرية عزيز يعارض عزيزا كمحاولة جريئة لفك العديد من الطلاسم التي تأتي تباعا من القصر الرئاسي، تلك الطلاسم التي لا يمكن فكها إلا بالعودة لهذه النظرية. ولقد أصبح مما لاشك فيه بالنسبة لي، على الأقل،  بأن الرئيس "عزيز" يخطط ويسهر ـ بوعي أو بغير وعي ـ على مصلحة المعارضة أكثر من حرص المعارضة نفسها على تلك المصلحة."

الثلاثاء، 26 نوفمبر، 2013

عاجل، بل عاجل جدا!!



لقد أصبح من الواضح جدا بأن "انتخابات 23 من نوفمبر" قد أدخلت البلاد في حالة شديدة من الارتباك، هذا فضلا عن كونها قد أظهرت للمشاركين فيها من قبل المقاطعين، مدى التخبط والعجز البين الذي تعاني منه اللجنة المستقلة للانتخابات.
إن هذه الانتخابات التي جرت في ظروف غير توافقية، و التي غابت عنها أحزاب معارضة وازنة، لم يكن أمامها إلا أن تستنفر القبائل بدءا بإعلان الترشحات، ومرورا بالحملات الانتخابية، و ليس انتهاء بالتصويت لتعويض ذلك الغياب وعدم التوافق، وهو الشيء الذي أدى في المحصلة النهائية إلى إدخال البلاد في هذه الوضعية المربكة التي تعيشها منذ أيام.  

الأحد، 24 نوفمبر، 2013

تعليق سريع على النتائج الأولية لاقتراع 23 من نوفمبر


هذه مجموعة من الملاحظات السريعة على ما تم نشره من نتائج أولية في صبيحة الرابع والعشرين من نوفمبر.
1ـ هناك استياء كبير من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، وبالتأكيد فإن الاتحاد سيتصدر النتائج، ولكن ذلك سيكون بأسوأ نسبة معهودة للأحزاب الحاكمة. وتبقى أقوى ضربة تلقاها الحزب الحاكم هي تلك التي جاءت من شنقيط التي ترشح فيها نائب رئيس البرلمان عن الحزب الحاكم، وكذلك من مقاطعة "كرو"، وهي المقاطعة التي تولى فيها الدعاية للحزب الحاكم ثلاثة من الوزراء (الدفاع، العدل، الصحة)، واستخدموا في دعايتهم كل وسائل الترغيب والترهيب التي تمتلكها السلطة الحاكمة.

السبت، 23 نوفمبر، 2013

رسائل الساعات الأولى من اقتراع 23 نوفمبر


هذه مجموعة من الرسائل المختصرة جدا، جمعتها من خلال متابعتي للمشهد الانتخابي خلال الساعات الأولى من يوم الثالث والعشرين من نوفمبر.
1 ـ حديث الرئيس محمد ولد عبد العزيز عن الحوار على هامش تصويته، وكذلك حديث الرئيس مسعود عن أهمية الحوار ليؤكد بأن رئيس الدولة، ورئيس الجمعية الوطنية على قناعة كاملة بأن انتخابات 23 نوفمبر لن تحل إطلاقا الأزمة السياسية في البلاد، بل إنها قد تزيد من حدة تلك الأزمة، وأنه لابد من إطلاق حوار جديد لتجاوز هذه الأزمة.
2 ـ قول الرئيس عزيز بأن المعارضة ستخسر صوتها خلال الخمس سنوات القادمة قد يفهم منه بأن الرئيس عزيز لا يعتبر بأن أحزاب التحالف، تواصل، الوئام، الصواب التي شاركت في انتخابات 23 من نوفمبر بأنها من العارضة،  أو قد  يفهم منه بأن هذه الأحزاب مجتمعة لن تحصل على نائب واحد يُسمع صوتها.
3 ـ ارتباك الرئيس خلال تصويته اليوم في مكتب إدارة العقارات، وطلبه للنجدة من رئيس اللجنة المستقلة للانتخابات، ليؤكد مدى تعقيد العملية الانتخابية، وهو ما يجعلني أتوقع بأن النسبة العالية من أصوات المشاركين في انتخابات 23 نوفمبر ستحصدها البطاقة اللاغية.
4 ـ أثبتت الخروقات والتجاوزات الكثيرة التي تم تسجيلها في مكاتب عديدة بأن هذه الانتخابات لن تكون شفافة، وبأن اللجنة المستقلة للانتخابات ما تزال تتخبط في ارتباكها المعهود الذي ظهرت به منذ أول يوم.
5 ـ  أكاد أجزم من خلال تأمل ما حدث في الساعات الأولى، ومن خلال البيانات التي ستصدرها بعض الأحزاب المشاركة بعد ظهور النتائج، بأن المجالس البلدية والتشريعية المنبثقة عن انتخابات 23 نوفمبر لن تُعَمر طويل.
6 ـ في اعتقادي بان الرئيس عزيز عندما يقرر حل هذه المجالس مستقبلا، وهو سيقرر ذلك لا محالة، فإنه حينها سيحتج بأن الانتخابات لم تكن شفافة، وبأن اللجنة المستقلة للانتخابات لم تكن مؤهلة لتنظيم هذه الانتخابات، وبأن النظام لم يكن بإمكانه أن يتدخل في مهام اللجنة المستقلة للانتخابات، وذلك لأن موريتانيا دولة ديمقراطية!!!
حفظ الله موريتانيا..

الخميس، 21 نوفمبر، 2013

ثلاث برقيات عاجلة جدا


في مثل هذه اللحظة الحرجة جدا، فإني أتوجه بهذه البرقيات الثلاث إلى ثلاث جهات كان من المفترض بها أن تنأى بنفسها عن كل شبهة، وأن تبتعد عن كل ما يمكن أن يشكك في مصداقيتها، وذلك حتى تبقى لدينا في هذا البلد هيئة، أو رابطة، أو لجنة واحدة، يمكن للمواطن الموريتاني أن يثق بها، على الأقل، في مجال تخصصها.

الاثنين، 18 نوفمبر، 2013

خبران ساران !!

في هذه الأيام الحبلى بالأخبار البائسة يكون أهم شيء يمكن فعله، هو تخصيص جزء من الوقت للتنقيب عن الأخبار السارة، فمن يدري، فربما نجد خبرا سارا هنا، أو بشارة خير  هناك، فنزفها إلى الشعب الموريتاني المتعطش منذ ما يزيد على نصف قرن لسماع أي خبر سار مهما كانت طبيعة ذلك الخبر السار.
وفي هذا الإطار، فقد أتيح لي أن التقط  خبرين سارين في يوم واحد. و لقد ارتأيت ـ وعلى وجه السرعة ـ أن أزفهما إليكم.

السبت، 16 نوفمبر، 2013

ديمقراطيتنا بحاجة إلى سبعة أطفال طائشين!!


دعونا نتخيل ما الذي كان سيحدث لو أن المشاركين في الحوار قد وُفقوا في حوارهم، خاصة في الجزئية المتعلقة منه باللجنة المستقلة للانتخابات. ودعونا نتخيل بأن رجاحة عقول المشاركين في الحوار، ومعرفتهم بتفاصيل الواقع الموريتاني قد قادتهم لأن يختاروا سبعة من الأطفال الطائشين، لرئاسة اللجنة المستقلة للانتخابات، بدلا من سبعة من الشيوخ "الحكماء".

الاثنين، 11 نوفمبر، 2013

للشباب فقط (نداء)


بعد أيام معدودات سنحتفل بالذكرى 53 لعيد الاستقلال الوطني، سنحتفل، ونحن لا نعرف بالضبط ما الذي يمكننا أن نحتفل به خلال تخليدنا لهذه الذكرى.

الجمعة، 8 نوفمبر، 2013

من الذي حدد موعد 23 من نوفمبر؟


كشف الرئيس مسعود في لقائه مع قناة الوطنية عن فضيحة كبرى، ولو تأملنا قليلا في تلك الفضيحة لأدركنا بأننا حقا أمام مهزلة انتخابية لا يليق بالعقلاء، ولا حتى بالسذج من الناس أن يشاركوا فيها.
ولو تأملنا فيما قاله الرئيس مسعود بعفويته المعهودة، وبصراحته المزعجة لأدركنا حجم المهزلة، ولأدركنا أيضا بأن الحكماء السبعة ما هم بالحكماء، وبأن الكل قد كذب علينا وخدعنا، بدءا برئيس الدولة، وانتهاءً بالمعاهدة، ومرورا بالمصيبة المستقلة للانتخابات.
دعونا نطرح هذا السؤال:
من الذي حدد موعد 23 من نوفمبر كموعد "مقدس" للانتخابات البلدية والتشريعية؟
لو كانت الأمور في هذا البلد يحكمها أي منطق لأجبتكم بتلقائية بأن هذا الموعد قد حددته اللجنة المستقلة للانتخابات، وأنها من قبل تحديده قامت بدراسة كل الأمور الفنية المرتبطة بالموعد، وكذلك بالظروف السياسية المتعلقة بتحديد الموعد.
 لقد قال الرئيس محمد ولد عبد العزيز بأن اللجنة المستقلة هي التي تملك صلاحية تحديد موعد للانتخابات، وهو قول أكده المشاركون في الحوار الذي جاءت من بعده هذه المصيبة المستقلة للانتخابات.
ولأن الأمور في هذا البلد لا تخضع لأي منطق، فدعونا نستمع لهذه المكالمة الهاتفية القصيرة جدا:
الوزير الأول متصلا برئيس الجمعية الوطنية:
ـ آلو ( آن غايب لك)
رئيس الجمعية الوطنية:
ـ تفضل
ـ أنا أريد تقديم موعد الانتخابات إلى 16 نوفمبر.
تفاجأ قليلا رئيس الجمعية الوطنية من هذا الطلب،  وذلك لأن الاتفاق بين المعاهدة والأغلبية كان قد حدد موعدا للشوط الأول من الانتخابات في نهاية ديسمبر، وبداية العام القادم للشوط الثاني.
المهم أن رئيس الجمعية الوطنية قد رفض بشكل قاطع موعد السادس عشر من نوفمبر.
فما كان من الوزير الأول إلا أن قال من قبل أن يقطع المكالمة:
ـ وما رأيك بالثالث والعشرين من نوفمبر؟
رئيس الجمعية الوطنية ( لا يريد أن يحرج الرجل أكثر، وهذا ما قاله هو في قناة الوطنية)
ـ لا بأس بهذا الموعد (ولقد اعترف رئيس الجمعية الوطنية بأنه كان قد أخطأ بهذه الإجابة)
هكذا تم تحديد هذا الموعد من خلال مكالمة قصيرة، لم تصحبها أي دراسة فنية ولا سياسية لهذا الموعد، ولم تستشر فيها حتى الأحزاب المشاركة في الحوار..مجرد مكالمة قصيرة بين رجلين، أحدهما لم يكن يريد أن يحرج الآخر، انتهت بتحديد موعد 23 من نوفمبر.
فأين كان "الحكماء السبعة" وقت المكالمة؟
وأين كانت الأحزاب المشاركة في الحوار؟
وأين كانت اللجان الفنية والسياسية؟ وأين؟ وأين؟
فيا أيها الناس، احترموا أنفسكم، ولا تشاركوا في مثل هذه المهزلة التي حددوا لها موعد الثالث والعشرين من نوفمبر من خلال مكالمة هاتفية قصيرة.

حفظ الله موريتانيا..

الخميس، 7 نوفمبر، 2013

مناضل كبير بأخطاء كبيرة!!



هدوء من فضلكم..
فالليلة ليست ليلة عادية، والضيف ليس ضيفا عاديا، والحديث لن يكون حديثا عاديا، وتوقيت بث الحلقة جاء في لحظة موريتانية غير عادية، إنها لحظة في غاية الإرباك والارتباك..
فقبل ساعات قليلة كانت منسقية المعارضة قد أنهت أول نشاط احتجاجي لها ضد انتخابات 23 نوفمبر، وبعد ساعات لن تكون بالكثيرة ستبدأ الحملة الانتخابية لتلك الانتخابات.

الثلاثاء، 5 نوفمبر، 2013

ثلاث خيارات!!



في هذه الأيام سيجد كل مواطن موريتاني ليست له أي انتماءات حزبية تحدد له سلفا موقفه من انتخابات 23 نوفمبر، بأنه أمام ثلاث خيارات:
الخيار الأول: أن يشارك في انتخابات 23 نوفمبر، والتي تعتبر بكل المقاييس هي الانتخابات الأسوأ من حيث الشفافية، والأقل توافقا، منذ انقلاب الثالث من أغسطس من العام 2005، وحتى اليوم.
الخيار الثاني: أن ينضم لحزب المتفرجين السلبيين، والذين لا يكترثون أبدا لما يجري حولهم من أحداث، حتى وإن كانت تلك الأحداث ستؤثر ـ إيجابا أو سلبا ـ على حاضرهم وعلى مستقبلهم، وكذلك على حاضر بلدهم  وعلى مستقبله أيضا.

السبت، 2 نوفمبر، 2013

أين الحكمة في تصرفات "الحكماء السبعة"؟

يقال بأن النابغة الذبياني هو صاحب هذه التعليقات التي سيتم تقديمها في هذا المقال، ويقال بأنه كان قد علق بها من تحت قبته التي كانت تضرب له في سوق عكاظ، وذلك لما احتكم إليه ثلاثة من الشعراء، وهم : حسان بن ثابت، والأعشى، والخنساء. ويقال أيضا، وهذه هي الرواية التي سأعتمدها في هذا المقال، بأن هذه التعليقات جاءت على لسان الشاعرة الخنساء، وكانت مناسبتها أن الشاعر حسان بن ثابت  اعتلى المنبر في سوق عكاظ، ليلقي قصيدة من مائة بيت، ولكنه ما كاد أن يكمل بيتها الأول، حتى وقفت الخنساء، وعددت له سبعة مآخذ في ذلك البيت، فما كان من حسان إلا أن قرر أن يتوقف عن إلقاء قصيدته  أمام الناس، وذلك خوفا من المزيد من الإحراج.

الأربعاء، 30 أكتوبر، 2013

اغتيال شعار !!


يرى البعض بأنه علينا أن ننتظر حتى يتم تنظيم انتخابات 23 نوفمبر، و من ثم الإعلان عن نتائجها، لكي يكون بإمكاننا أن نحكم إيجابا أو سلبا على قرار حزب "تواصل" بالمشاركة في تلك  الانتخابات . فإن حقق "تواصل" نتائج إيجابية في تلك الانتخابات حكمنا له بصواب القرار، وإن حقق الحزب نتائج سلبية، جاز لنا حينها، أن نصنف قرار المشاركة بأنه من القرارات الخاطئة.

السبت، 26 أكتوبر، 2013

سأحدثكم عن انتخابات العام 2018


إذا ما أردتم أن تكشفوا الغطاء عن المشهد السياسي في العام 2018، وإذا ما أردتم أن تميطوا اللثام قليلا عن أبطال ذلك المشهد، وإذا ما أردتم أن تتعرفوا على أدق التفاصيل الصغيرة التي ستصنع ذلك المشهد، فما عليكم إلا أن تتأملوا قليلا في تفاصيل اللحظة السياسية الحرجة التي نعيشها الآن.
إن القراءة الفطنة لمفردات هذه اللحظة التي نعيش اليوم ستكشف لنا عن الكثير من تفاصيل المشهد السياسي في العام 2018، والذي لابد أنه سيكون أكثر سوءا من المشهد الحالي، إذا ما ظل المسار الديمقراطي يسير وفق الخط البياني الحالي.

الجمعة، 25 أكتوبر، 2013

برقية عاجلة إلى كل مواطن موريتاني


أيها المواطن الموريتاني عليك أن تعلم ما يلي:
ـ بتصويتك في انتخابات 23 نوفمبر تكون قد أطلقتَ رصاصة على  الديمقراطية..
ـ بتصويتك في انتخابات 23 نوفمبر تكون قد منحتَ جرعة جديدة  للاستبداد..
ـ بتصويتك في انتخابات 23 نوفمبر تكون قد ساهمتَ في إذكاء النعرات القبلية ..
ـ بتصويتك في انتخابات 23 نوفمبر تكون قد أعدتَ المسار الديمقراطي عشر سنوات إلى الوراء..
أيها المواطن الموريتاني:
إن أفضل خدمة وطنية يمكن أن تقدمها لبلدك في شهر الاستقلال هي أن تقاطع انتخابات 23 نوفمبر 2013.
فقاطع انتخابات 23 نوفمبر من أجل وطنك..
قاطعها لتكون مواطنا لك كرامة..
قاطعها لتكون مواطنا لك عزة نفس..
قاطعها لتكون مواطنا شريفا..
قاطعها لأنك وببساطة أعز وأشرف وأنبل من أن تشارك في مهزلة بحجم  مهزلة انتخابات 23 نوفمبر..
حفظ الله موريتانيا..
كتبها: مواطن موريتاني مقاطع لانتخابات 23 نوفمبر
بتاريخ الجمعة الموافق 25 أكتوبر 

الخميس، 24 أكتوبر، 2013

للقراءة بعد منتصف الليل!!


هذه برقية عاجلة أكتبها لحزبي تواصل والتحالف، وأتمنى أن تجد من يقرأها من الحزبين بعد أن تكون الساعة قد أشارت إلى منتصف الليل، وبعد أن تكون اللجنة المستقلة للانتخابات قد أغلقت باب الترشح للنيابيات، مما يعني بأنه لم تعد هناك أي إمكانية لانسحاب بعض المترشحين من الحزبين والترشح من حزب آخر.

الأربعاء، 23 أكتوبر، 2013

اضحكوا مع انتخابات 23 نوفمبر!!


يبدو أن التنافس في انتخابات 23 نوفمبر، فد يتحول قريبا إلى تنافس في إطلاق النكت، وذلك بعد أن أصبحت كل الدلائل تؤكد بأن انتخابات 23 نوفمبر، إن نُظمت في وقتها، لن تكون إلا مجرد مسرحية ساخرة، سيتبارى المشاركون فيها، أو الممثلون إذا شئتم، في إطلاق النكت، وفي التنافس في إضحاك الجماهير المتفرجة أو المشاركة في تلك المسرحية الانتخابية.

الثلاثاء، 22 أكتوبر، 2013

يوميات شخص عادي جدا (الحلقة الأخيرة )


في منتصف العام 2007 اتخذت قرارا جريئا حسب بعض أصدقائي، أحمق طائشا حسب البعض الآخر، ولكنه في حقيقة الأمر لم يكن إلا مجرد قرار عادي لمن عاش طفولة كطفولتي، ولمن كان أيضا يلهث خلف حلم كبير كما هو الحال بالنسبة لي.
في منتصف ذلك العام حصلتُ على قرض بقيمة مليون وستمائة ألف أوقية عن طريق الوكالة الوطنية لتشغيل ودمج الشباب، وذلك بصفتي حامل شهادة عاطل عن العمل. ولقد حصلت على ذلك القرض بعد أن اقتربتُ من إكمال عقدي الثاني مع البطالة، وبعد أن أصبح عمري يقترب من الأربعين عاما.

الثلاثاء، 15 أكتوبر، 2013

فقط في موريتانيا..


هذه بعض الظواهر والسلوكيات الغريبة التي تميزنا عن بقية شعوب وبلدان العالم، إنها تمنحنا خصوصيتنا، وتصنع هويتنا، وتجعل منا شعبا فريدا من نوعه، لا شبيه له، ولا نظير له، في كل بلدان وشعوب العالم.
ففي موريتانيا، وفي موريتانيا فقط، يمكنك أن تتوقع احترام القانون من طرف الجميع، ولكن من العبث أن تتوقع احترامه من القانونيين أنفسهم، ففقهاء القانون الدستوري في هذا البلد الغريب من نوعه، هم أول من يصفق عادة لأي انقلاب يقوده أي عسكري ضد أي رئيس منتخب.

الجمعة، 11 أكتوبر، 2013

"تواصل" والخروج من الورطة

لقد وجدتني مضطرا لأن أتراجع عن قرار كنتُ قد أعلنتُ عنه من خلال صفحتي الشخصية على "الفيسبوك" ويقضي ذلك القرار بالتوقف عن الكتابة في الشأن السياسي خلال الأيام العشر.
لم يكن بالإمكان أن استمر في التوقف عن الكتابة في الشأن السياسي في مثل هذه اللحظة الحرجة سياسيا، وخاصة بعد أن اتخذ اتحاد قوى التقدم قراره  بمقاطعة انتخابات 23 نوفمبر، وهو القرار الشجاع الذي جاء بعد 3 جلسات و58 ساعة نقاش لأعضاء المكتب التنفيذي للحزب(هذه الإحصائية من موقع ديلول).

الأحد، 6 أكتوبر، 2013

نقاط مبعثرة


1ـ لو أن منسقية المعارضة اتخذت موقفا جماعيا بالمشاركة لقدرنا لها ذلك، ولو أنها اتخذت موقفا جماعيا بالمقاطعة لقدرنا أيضا لها ذلك، ولكن أن يشارك حزبان وتقاطع بقية الأحزاب فإننا في هذه الحالة نكون أمام أسوأ موقف سياسي اتخذته المنسقية منذ تأسيسها وحتى اليوم.

السبت، 5 أكتوبر، 2013

شبهتان وثلاث مفارقات!!


الشبهة الأولى:
يبرر التواصليون قرار مشاركتهم في انتخابات 23 نوفمبر بأن هذا القرار ما كان له أن يتخذ لولا  تصويت هيئات الحزب المعنية وبأغلبية واضحة لصالح قرار المشاركة في هذه الانتخابات.

الجمعة، 4 أكتوبر، 2013

وانفرد حزب تواصل بقراره


مرة أخرى يفاجئنا حزب تواصل بقرار منفرد، ومرة أخرى يكون من اللازم أن يتم التعليق على ذلك القرار المنفرد.
وفي اعتقادي الشخصي فإن خطورة هذا القرار المنفرد تكمن في عدة أمور لعل من أبرزها:

الأربعاء، 2 أكتوبر، 2013

لماذا تأخر بيان حزب التحالف الشعبي؟


في الثاني من أكتوبر من العام 2013، أي في يومنا هذا، أصدر حزب التحالف الشعبي بيانا حادا انتقد فيه اللجنة المستقلة للانتخابات، وبمناسبة إصدار هذا البيان الذي تأخر كثيرا، فإني أهدي لحزب التحالف الشعبي هذا المقال الذي تم نشره منذ عدة أشهر، وتحديدا في يوم 19 مايو من العام 2013.
ومن قبل أن أنتقل إلى المقال المذكور، فإنه لابد لي من أن أذكر من صاغ بيان التحالف الذي تأخر كثيرا، بأن نصف الحكماء السبعة هم من اختيار الأحزاب المكونة للمعاهدة، ولو أن تلك الأحزاب اختارت نصيبها من اللجنة وفق معايير سليمة لما اضطرت اليوم لأن تصدر مثل هذا البيان الحاد.

ثلاث لقطات من حياة "ليلى"

اللقطة الأولى:
الزمان : 21 ابريل 2006
المكان: نواذيبو
الراوي: منتدى "استوب"
 ولنأخذ فقرة مما تحدث به هذا الراوي: "عُثر في مدينة نواذيبو السياحية شمال موريتانيا على المدعوة (.....)، الملقبة "خدي كوريا"، وهي مقتولة، وملقية في إحدى الساحات المهجورة في المدينة بعد أن مُثل بجثتها، وقالت مصادر مطلعة في الشرطة إن القتيلة تعرضت لطعنتين قاتلتين في الصدر أصابت إحداهما القلب، كما تم فقء إحدى عينيها، ويوجد على وجهها آثار الضرب بآلة حادة."

الاثنين، 30 سبتمبر، 2013

برلمان بسبع أرواح !!


سيجتمع اليوم البرلمان الموريتاني في دورة فوق العادية ربما، تحت العادية ربما، داخل مأموريته ربما، خارج مأموريته وخارج الزمن ربما. المهم أنه سيجتمع، والمهم أيضا أن هذا البرلمان الذي لا تنتهي مأموريته ولا يموت أبدا، يستحق تهنئة خاصة، في دورته هذه، وذلك لأنه تميز عن كل البرلمانات في العالم بالعديد من الميزات لعل من أهمها:

الخميس، 26 سبتمبر، 2013

وزراء هاربون !!


لم ينعقد مجلس الوزراء في هذا الأسبوع وذلك بسبب أن عددا كبيرا من الوزراء كان قد ترك العاصمة التي لم يعد يطاق العيش فيها في هذه الأيام، ولا من قبل هذه الأيام، واختار أولئك الوزراء أن يذهبوا بعيدا في رحلات وجولات سياحية داخل مدن وقرى البلاد بحجة أنهم سيحثون المواطنين هناك على سحب بطاقات تعريفهم، وعلى التسجيل في اللوائح الانتخابية.
إن هذا الهروب الجماعي للوزراء من العاصمة في مثل هذا الوقت الحرج ليستدعي تقديم بعض الملاحظات السريعة، لعل من أبرزها:

الثلاثاء، 24 سبتمبر، 2013

وداعا الصرف الصحي


بعد أيام معدودة سينسى الجميع أن عاصمتنا بلا صرف صحي، ستنسى الحكومة مشكلة الصرف الصحي، وستنساه الأحزاب، وستختفي كلمة "صرف صحي" من الصحف ومن المواقع الوطنية، وستختفي كذلك من صفحات وحسابات نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.
ستختفي الكلمة تماما، ولن تظهر لا في التوجيهات النيرة لسيادة الرئيس، ولا في بيانات الأحزاب، ولا في خواطر وتدوينات نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، ولا حتى في أحاديث الناس العابرة.

السبت، 21 سبتمبر، 2013

سؤال وجواب

سؤال : هل يحق للأحزاب السياسية أن تقوم بأنشطة تطوعية؟
جواب : في بلد كبلدنا ما يزال فيه المجتمع المدني ضعيفا فإن من أهم الأعمال التي يجب على الأحزاب القيام بها هي العمل التطوعي.

استقالات مقلقة..


في شهر ابريل 2010 استقال أو على الأصح، أجبر المهندس والخبير البيئي: الخليل ولد أحمد خليفة، على الاستقالة من منصبه كمدير للرقابة البيئية، بعد أن شكك تقرير أعده في قانونية الرخصة التي تعمل بها شركة نحاس موريتانيا MCM .

النائب الذكي


لقد اطلعت في أحد المنتديات على بعض الإجابات الطريفة على مجموعة من الأسئلة البسيطة، وهذا سؤال من بين تلك الأسئلة البسيطة التي أجيب عليها بطريقة طريفة:
سؤال: ما فائدة الأذن؟
جواب: تحمي النظارات من السقوط!!
ومن المحتمل بأن صاحب هذه الإجابة قد يكون شخصا في منتهى الغباء، وهذا أول ما قد يتبادر للذهن عند سماع إجابته، ولكن من المحتمل أيضا بأنه قد يكون شخصا في منتهى الذكاء.
أن يكون صاحب هذه الإجابة في منتهى الغباء فذلك أمر واضح، ولكن كونه في منتهى الذكاء فذلك أمر يحتاج إلى توضيح.

حاضر..

الأربعاء، 18 سبتمبر، 2013

قراءة في التعديل الوزاري الأخير


ينشغل الموريتانيون عادة بعد كل تعديل وزاري بالبحث عن الأسباب والدوافع التي كانت وراء ذلك التعديل، لذلك فلا غرابة أن ينشغلوا كثيرا بالتعديل الوزاري الذي تم إعلانه الليلة، والذي يمكن اعتباره ـ على الأقل ـ  من الناحية العددية، أهم تعديل وزاري تشهده حكومة الدكتور ولد محمد الأغظف، وذلك منذ الإعلان عن تشكلتها يوم 12 أغسطس من العام 2009.

الاثنين، 16 سبتمبر، 2013

أمنيات مشاكسة!!

لقد قررت في صبيحة هذا اليوم، وبعد ليلة ممطرة أن أتخذ قرارا شجاعا وجريئا..
حقا إنه لقرار جريء وشجاع..
أتدرون ما هو هذا القرار الشجاع والجريء؟
لقد قررت بمحض إرادتي، ودون إكراه من أي جهة خارجية، أن أذهب إلى قلب العاصمة مع العلم بأن لا أملك زورقا، ولم أتدرب من قبل على السباحة.
أثناء اتخاذ هذا القرار الشجاع والجريء تمنيتُ لو أن الحكومة بدورها اتخذت مثلي قرارات شجاعة وجريئة ما دامت عاجزة عن إنشاء شبكة للصرف الصحي.

الأربعاء، 11 سبتمبر، 2013

متى يوحدنا الهم العام؟


يعتبر الشعب الموريتاني من أكثر شعوب المنطقة تفاعلا مع القضايا والأحداث التي تجري خارج حدوده، ولكنه في المقابل يعتبر من أقل الشعوب تفاعلا مع القضايا والهموم الخاصة به.
فالموريتانيون بإمكانهم أن ينسوا خلافاتهم الفكرية و الإيديولوجية والسياسية ليشاركوا مثلا في وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني، وتلك واحدة من صفات هذا الشعب الحميدة التي تستحق أن نفتخر بها، ولكن في المقابل من الصعب أن ينسى الموريتانيون خلافاتهم، خاصة السياسية منها، إذا ما تعلق الأمر بهموطني يستحق أن تتكاتف جهود الجميع من أجل مواجهته.

الأحد، 8 سبتمبر، 2013

الجمل سفينة الصحراء


يحكى فيما يحكى، أن تلميذا فاشلا، كان كثير الرسوب في مادة التعبير فأراد الوالد أن يعرف السر وراء  الرسوب المتكرر لابنه في مادة التعبير، فما كان منه إلا أن ذهب إلى المدرس وسأله عن سر ذلك الرسوب المتكرر،  فكان جواب المدرس أن خروج الابن عن موضوع الامتحان، وحديثه المتكرر عن الجمل هو السبب وراء رسوبه الدائم في مادة التعبير.
طلب الأب من المدرس أن يعطيه أمثلة محددة على خروج ابنه عن موضوع الامتحان، فكان رد المدرس: لقد طلبت من التلاميذ في أحد الامتحانات أن يحدثونني عن فصل الخريف فكان جواب ابنك هو كالتالي: فصل الخريف من أجمل فصول السنة، تكثر فيه المراعي الخضراء، مما يتيح للجمل أن يشبع من تلك المراعي، والجمل هو حيوان أليف يصبر على الجوع والعطش لعدة أيام، وهو يُعرف بسفينة الصحراء، وينقل الجمل لأهل البادية أمتعتهم عند الترحال من منطقة إلى أخرى...إلى آخر ما جاء في حديث الابن عن الجمل.