الاثنين، 29 فبراير، 2016

عارضوا على بصيرة..فالنظام يحتضر !!

 
يشكل شهر فبراير ومن قبله شهر يناير مناسبة هامة للتوقف مع الثورات العربية، ولأخذ الدروس والعبر من تلك الثورات، ويتأكد ذلك في هذا العام الذي يعد هو العام الخامس من عمر تلك الثورات.

ومع أن الوقت لا يزال مبكرا للحكم على ما بات يعرف بالربيع العربي، إلا أنه ورغم ذلك فيمكن القول بأن التحدي أو السؤال الأبرز الذي على أي معارضة طامحة إلى التغيير أن تطرحه بعد هذه السنوات الخمس هو : ما السبيل الأمثل لتخليص البلاد من الاستبداد ومن حكم العسكر دون إدخالها في الفوضى والفتن؟

الجمعة، 26 فبراير، 2016

صورتان (تدوينة)

سيلاحظ المصلون في الجامع الكبير في جمعتنا هذه مدى التغير الحاصل في محيط هذا المسجد ..
فمن محيط مليء بالقمامة ورائحة البول إلى محيط لائق بعد أن تم تنظيفه وردمه بتراب نظيف ...يمكن مشاهدة الفرق بين محيط المسجد من قبل التنظيف ومن بعد التنظيف من خلال الصورتين المرفقتين.
فشكرا لجمعية بسمة وأمل   صاحبة الفكرة والتنفيذ...شكرا لشبابها وشاباتها..وجعل الله هذا العمل الخيري وبقية ما يقومون به من أعمال البر والخير في ميزان حسناتهم.
وشكرا لأولئك الذين شاركوا في عملية التنظيف من خارج الجمعية، وجازاهم الله خيرا على مشاركتهم...شكرا لنبيلة بنت الحسين )عضو المكتب التنفيذي للمجلس الأعلى للشباب)، وشكرا ل محمد الشيخ بن اسويدات الذي جاء في زيارة خاطفة لأرض الوطن بسبب مرض والده، ومع ذلك فقد أصر على المشاركة في هذا الجهد الخيري، فلا تنسوا في هذا اليوم المبارك الدعاء بالشفاء لوالد من شارك في هذا الجهد، وكذلك لكل مرضى المسلمين.

يشرفني أني كنتُ من بين المشاركين في هذا الجهد الرائع..


الأربعاء، 24 فبراير، 2016

من أجل نجاح حملة "ماني شاري كازوال"

أكملت حملة "ماني شاري كازوال" شهرها الأول، ودخلت في شهرها الثاني، ونشاطها لهذا الأربعاء، سيكون من بين فاتحة أنشطتها في شهرها الثاني، ولذلك فإن هذا النشاط سيكون من الأنشطة الحاسمة في مسار هذا الحراك.

الأحد، 21 فبراير، 2016

ثلاثة مشاهد من فضيحة واحدة

المشهد الأول: الاختطاف المثير
المكان: السجن المدني
الزمان:  مساء الجمعة الموافق 23 يناير 2015
 في مساء هذا اليوم تابع الموريتانيون تفاصيل عملية اختطاف نوعية وجريئة حدثت في السجن المدني، وتمثلت هذه العملية الجريئة في اختطاف عناصر من الحرس من طرف سجناء سلفيين، لتبدأ من بعد ذلك عملية تفاوض بين المختطفين

الأربعاء، 17 فبراير، 2016

مهلا أيها الشرطي...فنحن هنا من أجلك!!

 منذ سنوات وقطاع الشرطة يعاني من تهميش جلي، فهذا القطاع سحبت منه كل المهام المدرة للدخل، وتم توقيف الاكتتاب في صفوفه لسنوات، وقلصت ميزانيته، ولم يترك له من مهامه التقليدية سوى مهام محدودة جدا، لعل من أبرزها قمع الاحتجاجات السلمية، والاعتداء على المتظاهرين السلميين.

السبت، 13 فبراير، 2016

خمس قراءات لخبرين مثيرين!!

 طالعتٌ يوم الخميس في عدد من المواقع خبرا مثيرا يتعلق برفض المجلس الدستوري لمقترح للحكومة كان قد صادق عليه البرلمان في دورته الأخيرة، وهو المقترح الذي يقضي بتجديد مجلس الشيوخ على مراحل. المجلس الدستوري طالب بتجديد مجلس الشيوخ دفعة واحدة، وهو ما سيلزم الحكومة أن تصدر قانونا تنظيميا جديدا يكون مطابقا لهذا القرار.

وفي اليوم الموالي، أي في يوم الجمعة، طالعتُ في المواقع خبرا آخر لا يقل إثارة عن الخبر الأول، ويتعلق الخبر هذه المرة بإيقاف الأمين العام لوزارة الداخلية من طرف شرطة الجرائم الاقتصادية.

الأربعاء، 10 فبراير، 2016

عن عبثية التعديل الوزاري الأخير!!

لقد تعودنا ومنذ أن بدأت الاحتجاجات المطالبة بتخفيض أسعار المحروقات أن نسمع نكتا جديدة ونظريات غريبة في المؤتمر الصحفي الذي يعقب الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء، ومن الراجح بأن المؤتمر الصحفي لهذا الأسبوع لن يخلو هو أيضا من نكت جديدة إن تم طرح سؤال يتعلق بالاحتجاجات المتصاعدة  ضد عدم تخفيض أسعار المحروقات، وفي انتظار ذلك المؤتمر ونكته، فلا بأس، أن نتسلى الآن مع قراءة جادة أو غير جادة ـ إذا شئتم ـ  في التعديل الوزاري الأخير.

السبت، 6 فبراير، 2016

ردود سريعة على مغالطات وزير المالية

إن أي وزير سيقرر أن يدافع عن عدم تخفيض أسعار المحروقات السائلة سيجد نفسه في ورطة كبيرة، وسيتحول إلى مادة للسخرية والتندر، وذلك لسبب بسيط جدا، وهو أنه لا يوجد أي مبرر وجيه  يمكن تقديمه لتبرير عدم تخفيض أسعار المحروقات في هذه الفترة التي تشهد فيها أسعار النفط في الأسواق العالمية انهيارا وتراجعا كبيرا.

إن من يقرر أن يدافع عن عدم تخفيض أسعار المحروقات سيجد نفسه في ورطة كبيرة، هذا هو ما حصل مع الوزير الناطق باسم الحكومة خلال مؤتمرين صحفيين، وهذا هو ما حصل أيضا مع وزير المالية في المؤتمر الصحفي الأخير، وهذا هو ما سيحصل مستقبلا مع أي وزير آخر يقرر أن يجازف بالدفاع عن عدم تخفيض أسعار المحروقات.

الثلاثاء، 2 فبراير، 2016

تأملات في نظريات الوزير الناطق باسم الحكومة

عزيزي القارئ إذا كنتَ الآن تقف على شارع ما في مقاطعة "الرياض" أو "تيارت" أو "توجنين" في انتظار سيارة أجرة، وإذا كنتَ ستدفع 200 أوقية للوصول إلى قلب العاصمة بدلا من 100 أوقية التي كنتَ تدفعها في وقت قريب للوصول إلى نفس المكان.
إذا كان هذا هو حالك فما عليك إلا أن تسلي نفسك بتأمل نظريات الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة، وذلك في انتظار أن تتوقف بجنبك سيارة أجرة لتحملك أنت وهمومك وأعباءك إلى قلب العاصمة.
وفي انتظار ذلك دعنا نتوقف قليلا مع بعض مضامين نظريات الوزير الناطق باسم الحكومة.