الجمعة، 15 نوفمبر 2019

مقترحان للمساهمة في تشغيل الموريتانيين الأكثر فقرا والأقل تعليما   


تم استدعائي اليوم الجمعة (15نوفمبر 2019)  من طرف وزير التشغيل والشباب والرياضة رفقة عدد من الكتاب والمدونين ونشطاء المجتمع المدني، وقد تحدث الوزير خلال اللقاء عن إستراتيجية الوزارة في مجال التشغيل، وطلب منا تقديم مقترحات في هذا المجال.
فيما يخصني فلم أتحدث إطلاقا عن تشغيل الشباب من أصحاب الشهادات، فقد تركتُ الحديث في ذلك لفرصة قادمة، ذلك أني  كنتُ قد تقدمتُ بدعوة  في يوم 17 أكتوبر 2019 إلى السيد الوزير ليحضر حلقة من حلقات "صالون المدونين" في موسمه الجديد، وهي حلقة كنا نريدها أن تجمع الوزير بعشرات المدونين الشباب. وقد عاتبته في بداية حديثي عن عدم تسلمي لأي رد على تلك الدعوة، وقد اعتذر الوزير عن ذلك، ووعد بتصحيح الخطأ.

الأربعاء، 13 نوفمبر 2019

هل سيكسب الوزير معركة الإصلاح أم أنه سيخسر؟


هناك أسئلة تطرح كثيرا في أيامنا هذه على هامش النقاش الدائر حاليا حول جهود وزير الصحة لإصلاح قطاعه. سأحاول في هذه السطور أن أجيب على تلك الأسئلة بشكل موضوعي، مبتعدا ـ قدر المستطاع ـ عن العواطف والتمنيات، وكذلك عن الأجوبة النمطية التي تعتمد على أحكام مسبقة.
هل تستحق جهود الوزير الإصلاحية كل هذا الاهتمام؟

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2019

نعم لحملة شعبية داعمة للجهود الإصلاحية لوزير الصحة


في مقالي السابق والذي حمل عنوان:" حتى لا نخسر معركة إصلاح قطاع الصحة" تحدثتُ ـ وبالاعتماد على قانون التغيير ـ عن جهود الوزير لإصلاح قطاع الصحة، وسأواصل في هذا المقال الحديث عن تلك الجهود، وذلك من خلال  فقرات مختصرة بعضها كان قد نُشر في وقت سابق على صفحتي الخاصة على "الفيسبوك".
(1)

السبت، 9 نوفمبر 2019

حتى لا نخسر معركة إصلاح قطاع الصحة



بدءا لابد من القول بأن الحرب التي قرر وزير الصحة أن يخوضها لإصلاح القطاع لن تكون حربه لوحده، فهي حربنا جميعا، أو هكذا يجب أن تكون. ومن المؤكد بأن هذه الحرب لن تكون حربا سهلة، ومن أين لها أن تكون كذلك، وهي تسعى لأن تضع حدا لفوضوية استيراد وتوزيع  وبيع الأدوية، ومن المعروف بأن تلك الفوضوية كانت تدر أرباحا طائلة جدا للوبي الفساد في هذا القطاع .

الأربعاء، 30 أكتوبر 2019

بمناسبة أزمة الخضروات (تدوينة)

أذكر في صغري وأنا من المنحدرين من حي شعبي في مدينة لعيون (العركوب)..أذكر أنه مر بأهل هذا الحي عام أو عامان (لا أدري بالضبط) تنافس فيه أهل حينا في زراعة الخضروات في منازلهم، نفس الشيء أظنه حدث في الأحياء الأخرى بالمدينة.
في ذلك العام تغير النمط الغذائي لأهل الحي وأصبح من المألوف جدا أن يرفق بوجبة العشاء أو الغداء صحن من السلاطة..

إذا فاتتك الصلاة في مسجدك فأنصحك ب:...

بالأمس أدركني وقت صلاة المغرب في مبنى وزارة التجهيز والنقل، حيث كنتُ ـ رفقة أحمد سالم إفكو العضو المؤسس في حملة " معا للحد من حوادث السير" ـ في لقاء مع معالي وزير التجهيز والنقل قدمنا خلاله عرضا عن أنشطة الحملة خلال السنوات الأربع الماضية، كما قدم لنا الوزير عرضا مرئيا عن خطة الوزارة خلال السنوات الخمس القادمة، مع وعدِ بإعطاء دور للحملة للمشاركة في تنفيذ هذه الخطة من خلال بوابة المجتمع المدني.

الاثنين، 28 أكتوبر 2019

لا لإقصاء أصحاب الشهادات العربية من الاكتتاب في شركات الغاز


يستبشر العاطلون عن العمل بما قد تحمله إليهم الشركات العاملة في مجال استخراج الغاز من وظائف، ولكن، ومع قراءة أول إعلان اكتتاب من إحدى الشركات العاملة في هذا المجال فإن تلك البشرى ستتحطم على جدار الترجمة الآلية والركيكة لذلك الإعلان.
يظهر من خلال الإعلان بأن تلك الشركة قد بخلت حتى باكتتاب موظف واحد يعرف من اللغة العربية ما يمكنه من تدقيق الترجمة الآلية ل Google""، حتى تكون تلك الترجمة قابلة- على الأقل - للقراءة والفهم لمن يطلع عليها من أصحاب الشهادات العربية.
إن هذه الشركة التي بخلت باكتتاب موظف واحد يمكن أن يكتب إعلان اكتتاب بلغة عربية سليمة لا ينتظر منها أن تكتب حملة شهادات باللغة العربية، ولا أن تكتب يدا عاملة لا يتكلم أصحابها غير العربية.
المستفز في الأمر أن وزارة النفط والمعادن نشرت على موقعها هذا الإعلان المسيء للغة الرسمية لموريتانيا، ودون أن تدققه لغويا أو تفرض على الشركة المعنية تدقيقه.

الأربعاء، 23 أكتوبر 2019

هل أصبحت لدينا "حصانة شرائحية"؟


لا خلاف على أن هناك مكونات وشرائح كانت في أغلب الأحيان هي الضحية لما يُمارس من عنصرية في هذه البلاد، ولا خلاف أيضا على أن هناك مكونة قد يكون بعض أفرادها أولى بالاتهام بممارسة العنصرية من غيرهم من أبناء المكونات الأخرى.
لا خلاف على ذلك، ولكن، ألم يحن الوقت لأن نفكر قليلا بالمقلوب، وأن نطرح السؤال الذي أصبح لابد من طرحه: هل أصبحت لدينا "حصانة شرائحية"؟

الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019

ومن المناصرة ما قتل!


  يحاول البعض ممن تبقى من أنصار الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز أن يحتفظ له بدور محوري في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، ولا يعلم هؤلاء بأنهم بذلك سيكونون أشد خطرا على الرئيس السابق من ألد خصومه. تلك حقيقة يجب أن تُقال بلغة سياسية فصيحة وصريحة حتى يسمعها كل من يحاول الآن أن يحتفظ للرئيس السابق بأي دور سياسي في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية.
لقد بينتُ في ورقة كاشفة نُشرت من قبل حفل التنصيب بعشرة أيام، وكانت تحت عنوان: "أي دور

السبت، 12 أكتوبر 2019

عن الذراع السياسي للرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني

اطلعتُ على التصريح الصحفي الذي نشرته بعض المواقع يوم الجمعة 11 أكتوبر،  وهو التصريح المتعلق باجتماع ليلي انعقد في منزل القاضي "فاضيلي ولد الرايس"، وحضره عدد من البرلمانيين الحاليين والسابقين ووزراء سابقين وشخصيات أخرى، وكان الهدف من هذا الاجتماع مناقشة أهمية خلق أداة حزبية فعالة تشكل ذراعا سياسيا لرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني.

الاثنين، 7 أكتوبر 2019

أربعون موعظة في يوم واحد : فهل سيتعظ مزوروالأدوية؟


أربعون جنازة وصلت إلى مغسلة الموتى التابعة ل "مسجد الرابع والعشرين" يوم الخميس الماضي (3 أكتوبر 2019)، هذا هو نصيب "مغسلة الرابع والعشرين" لوحدها من الجنائز ليوم الخميس الماضي، فإلى أين سيصل هذا الرقم إذا ما أضيفت له الجنائز التي تم تغسيلها في أمكنة أخرى؟
إننا نموت ودون أن نستعد لهذا الموت الذي يتخطفنا فرادى وجماعات وبسرعة رهيبة. طبعا هذا الرقم الذي نراه كبيرا (40 جنازة في يوم واحد) لا يعني شيئا بالنسبة لمن مات من البشر منذ ظهور أول إنسان وحتى الآن..يقدر العلماء عدد من مات من البشر حتى الآن بما يقترب من 110 مليار إنسان!

الأربعاء، 2 أكتوبر 2019

هل ستستضيف قناة الموريتانية المرشح الرئاسي سيدي محمد ولد بوبكر؟


يبدو أن الإعلام العمومي غير قادر على مواكبة التطورات السياسية الأخيرة، ويبدو أن هناك فجوة تتسع يوما بعد يوم بين المشهدين السياسي والإعلامي في موريتانيا.
ففي الوقت الذي يصر فيه رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني على استضافة كل الطيف المعارض، وفي الوقت الذي يخرج فيه كل المعارضين الذين التقوا في الأيام الأخيرة بالرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني

الاثنين، 30 سبتمبر 2019

هل تكفي خطبة جمعة للقضاء على الأدوية المزورة؟


(1)
يُقَدِّر "جوفروا بوسو" مدير تنسيق جهود مكافحة التهريب في مجموعة "سانوفي" الفرنسية للصناعات الدوائية الأرباح التي يمكن أن تجنى من  استثمار1000 دولار في الهيرويين أو العملات المزورة ب 20000 دولار. في حين تصل هذه الأرباح إلى 500000 ألف دولار (نصف مليون دولار) عندما يستثمر نفس المبلغ في الأدوية المزورة، أي أن الأرباح التي يمكن أن يجنيها من يستثمر 1000 دولار في تجارة الأدوية المزورة تضاعف 25 مرة ما يجلبه نفس المبلغ من أرباح إن هو استثمر في الهيرويين أو في العملات المزورة!

الاثنين، 16 سبتمبر 2019

من أجل الحد من ضحايا الدائرة المصيدة بملتقى طرق "تنسويلم"


لا أبالغ إن قلتٌ بأن الدائرة المغطاة بالحديد الصلب والموجودة وسط "كارفور تنسويلم" قد أصبحت تشكل بالفعل "مصيدة" حقيقية لسالكي ذلك الطريق، وقد أصبح من الصعب جدا أن تمر ليلة دون أن يقع في شباك تلك "المصيدة" ضحية واحدة أو أكثر.
نعم ، لقد أصبحت هذه الدائرة الحديدية  تشكل "مصيدة" حقيقية للسيارات، وذلك بعد أن أصبحت سوداء كالليل البهيم، بفعل ما انسكب عليها من زيوت محركات السيارات التي اصطدمت بها. سوادها أصبح يحول دون رؤيتها ليلا، خاصة وأنها توجد في وسط ملتقى طرق قليل الإضاءة.

الأربعاء، 11 سبتمبر 2019

هل نحن أمام ملامح عهد جديد؟


صحيحٌ أن الوقت ما يزال مبكرا للقول بأن هناك ملامح عهد جديد قد بدأت تتشكل، ولكن ذلك لن يمنعنا من القول بأن هناك إشارات إيجابية تم إرسالها خلال الأربعينية الأولى من حكم الرئيس غزواني تستحق أن نتوقف معها، وذلك لأنها تمثل ـ بالفعل ـ  أساليب جديدة في ممارسة الحكم.
تفويض الوزراء

السبت، 7 سبتمبر 2019

من ولد بايه إلى ولد اجاي..هل ستكتمل الصورة؟


(1)
مع مطلع شهر نوفمبر من العام 2014 وصل عدد كبير من الحراس إلى مشارف العاصمة نواكشوط قادمين من ازويرات في مسيرة راجلة، وكنتُ من الذين استقبلوهم وكتبوا عن معاناتهم وظلوا يترددون عليهم في مكان اعتصامهم الذي قضوا فيه شهرا ونصف شهر دون أن يسمح لهم بدخول العاصمة ودون أن يستجاب لمطالبهم.
حدثني الحراس عن معاناتهم خلال رحلة السبعمائة والخمسين كيلومترا التي قطعوها سيرا على الأقدام، وحدثوني عن مطالبهم البسيطة التي رفض ولد باية ـ وهو رئيس مجلس إدارة الموريتانية للأمن الخصوصي التي يعملون بها ـ تلبيتها. كان من الطبيعي جدا أن أقف مع الحراس وأن أضع ولد بايه في دائرة الخصوم. في تلك الفترة حصلت على صيد ثمين، كان عبارة عن مقطع الفيديو الشهير (متليت آن أومتلات موريتان)، والذي كان قد أرسله لي صديق حصل عليه صدفة في أحد الفيديوهات التي خلفتها حملة ولد بايه على اليوتيب.
انتشر مقطع الفيديو في مواقع التواصل الاجتماعي كانتشار النار في الهشيم، وكتبتُ حينها عن عرق ولد بايه وعن مليارته الكثير من المنشورات والمقالات، وذلك بعد أن أخذتُ مكانا متقدما  في الحملة الإعلامية الواسعة التي شنت وقتها ضد الرجل.
في مطلع العام 2018 ومع ظهور مبادرة النواب الداعمة للتمديد فوجئت بأن ولد بايه ـ وعلى عكس ما كنت أتوقع ـ  قد رفض وبشكل حاسم التوقيع على تلك المبادرة. شكل رفض ولد بايه للتوقيع على مبادرة النواب مفاجأة لي، بل إنه شوش على الصورة النمطية الراسخة في ذهني، وهو الشيء الذي جعلني أقوم بعملية جمع أكبر شهادات ممكنة عن الرجل، ومن أشخاص متعددين ومتنوعين كانوا قد عرفوه عن قرب خلال مساره الوظيفي. هنا فوجئت مرة أخرى، وذلك بعد أن اتفقت جل الشهادات التي حصلت‘ عليها على صورة مغايرة تماما للصورة النمطية الراسخة في ذهني، بل ومناقضة تماما لها.
خلاصة القول في هذه الفقرة هي أن هناك صورتين لولد بايه في غاية التناقض، إحداهما يتفق عليها الكثير من الناس، وهي صورة في غاية السلبية، والصورة الثانية يكاد يتفق عليها كل من عرف الرجل عن قرب وهي إيجابية إلى حد ما، وذلك حتى لا أقول في منتهى الإيجابية.
قد يسأل سائل بعد كل هذا : هل أنت نادم عما كتبت عن ولد بايه في العام 2014؟
بالتأكيد "لا"، فأنا لستُ نادما على ما كتبتُ عن ولد بايه وذلك لأني كتبتُ ما كتبتُ استجابة لمعطيات وحقائق كانت ماثلة أمامي، ولو أني استقبلت من أمري ما استدبرت لأعدت كتابة كل حرف كتبته عن ولد بايه في العام 2014.
(2)
لقد تشكلت لدي صورة نمطية أخرى عن الوزير السابق ولد اجاي، وهذه الصورة تشكلت لديَ من خلال تصريحات ولد اجاي المستفزة التي واجهنا بها في حراك "ماني شاري كزوال"، وكذلك من خلال بيعه للمدارس وللأملاك العامة، ودفاعه المستميت عن عمليات البيع تلك. ولقد بلغ الاستفزاز ذروته عندما دعا للتمديد وللمأمورية الثالثة، وكان من بين ثلاثة وزراء دعوا صراحة لانتهاك الدستور. يمكن أن أضيف إلى كل ذلك بأني ـ وعلى المستوى الشخصي ـ  أحمل للوزير ولد اجاي نصيبا كبيرا من ظلم كنتُ قد تعرضت له خلال العشرية الماضية.
لكل ذلك، ولأسباب أخرى لا يتسع المقام لبسطها، فقد كتبتُ الكثير من المنشورات والمقالات المنتقدة لولد اجاي، كتبتها بعد أن قررتُ ـ وعن قناعة ـ أن أتبوأ مقعدا متقدما في صفوف منتقدي الرجل. ولا أظنني سآتيكم هنا بجديد، إن قلتُ لكم بأني صدمتُ كثيرا عندما علمتُ بخبر تعيينه مديرا لشركة اسنيم. ولكن هذه الصدمة لم تمنعني  من أن أبذل جهدا كبيرا خلال الأيام الثلاثة الأخيرة للوقوف على الأسباب التي أدت إلى  اختيار ولد اجاي لإدارة اسنيم في هذه المرحلة، وكذلك لجمع أكبر عدد ممكن من الشهادات عن ولد اجاي، ومن أشخاص كانوا قد تعرفوا عليه عن قرب خلال مساره الوظيفي، وخاصة خلال فترة توليه  لإدارة الضرائب ولوزارة الاقتصاد والمالية. هنا فوجئت أيضا، وذلك بعد أن قدم لي الجميع ـ وباستثناء شخص واحد ـ صورا إيجابية عن ولد اجاي، ومخالفة تماما للصورة النمطية التي توجد عند أغلب الموريتانيين.
قد يسأل سائل بعد كل هذا : هل أنت نادم عما كتبت في السابق عن ولد اجاي؟
بالتأكيد "لا"، فأنا لستُ نادما على ما كتبتُ عن ولد اجاي، ذلك أن دعوته للمأمورية الثالثة تكفي وحدها لتبرير كل ما كتبتُ عنه في الماضي ولكل ما سأكتب عنه مستقبلا،، فكيف إذا أضيفت لها مآخذ عديدة أخرى؟ ولو أني استقبلت من أمري ما استدبرت لأعدت كتابة كل حرف كتبته عن ولد اجاي.
(3)
يجمع بين ولد بايه وولد اجاي بأنهما قد تعرضا لأشرس حملتين إعلاميتين خلال العشرية الماضية، وبأنهما يصنفان لدى الكثير من المتابعين والمهتمين بالشأن العام بالأكثر فسادا خلال العشرية. ويجمع بينهما أيضا ـ وتلك مفارقة عجيبة ـ بأنهما يمتلكان الكثير من شهادات الإعجاب لدى كل من تعرف عليهما عن قرب.
هذه المفارقة الغريبة تستحق أن يبسط فيها القول، وقد لا يكون هذا المقام مناسبا لذلك، ولذا فسأكتفي هنا ـ وهذا ما تقتضيه الموضوعية والنزاهة الفكرية ـ بأن أقول بأني تلقيت العديد من الشهادات الإيجابية عن رجلين كنتُ ممن انتقدهما بقوة خلال السنوات الماضية.
(4)
لنعد في هذه الفقرة الأخيرة من هذا المقال لخبر تعيين ولد اجاي على رأس شركة اسنيم (رئة الاقتصاد الموريتاني التي يتنفس بها)، وذلك لتسجيل الملاحظات التالية:
أولا : لاشك أن لهذا القرار كلفة سياسية ثقيلة جدا، ولا شك أنه خلف استياءً عارما لدى جمهور واسع من الداعمين الصادقين للرئيس محمد ولد الشيخ ولد غزواني.
ثانيا : لا شك أن لتوقيت صدور هذا القرار كلفة إعلامية كبيرة، ذلك أنه تزامن مع عرض برنامج عمل الحكومة، وهذا التزامن قد حرم عرض برنامج الحكومة من تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي والذين كانوا قد انشغلوا بخبر تعيين ولد اجاي مديرا لشركة اسنيم عن التفاعل مع عرض برنامج الحكومة.
ثالثا : حسب ما جمعتُ من معلومات ومن مصادر موثوقة ومتعددة فلا صحة إطلاقا لما هو رائج من قول بأن الرئيس السابق هو من يقف وراء تعيين ولد اجاي.تعيين ولد اجاي هو قرار اتخذه الرئيس محمد ولد غزواني بناء على جملة من المعطيات منها أن الرئيس غزواني هو أيضا من المعجبين بأداء ولد اجاي، وقد ازداد إعجابه بأدائه أكثر خلال فترة الحملة، وذلك عكسا لما تم ترويجه حينها. كما أنه لا صحة لما روج له بشكل واسع من أن العلاقة بين غزواني خلال فترة قيادته للجيوش وولد جاي خلال توليه لوزارة الاقتصاد والمالية كانت علاقة سيئة.
رابعا : حسب ما جمعتُ من شهادات ومعلومات قدمها لي أشخاص يعرفون ولد اجاي حق المعرفة، فإن المتوقع هو أن ولد اجاي سيحاول أن يجعل من مسألة نجاحه في إدارة اسنيم مسألة تحدِ شخصي لابد من كسبه، بل إنه سيجعل منها قضية حياة أو موت، والراجح بأنه سيكسب التحدي نظرا لما يمتلك من قدرة على مواصلة العمل ليل نهار، ونظرا لما يتمتع به من جدية ومن كفاءة إدارية وتسييرية.
خلاصة القول : إن قرار تعيين ولد اجاي مديرا لشركة اسنيم ستكون له كلفة سياسية كبيرة، هذا فضلا عن كلفة إعلامية معتبرة، ولكنه في المقابل قد يخرج شركة اسنيم من أزمتها الخانقة التي تتخبط فيها منذ فترة.
حفظ الله موريتانيا...

الثلاثاء، 3 سبتمبر 2019

هل نحن أمام صحوة سياسية جديدة؟


لقد كنتُ من الذين طالبوا المعارضة بمراجعة مواقفها، كما طالبت كتلة نواب الأغلبية الرافضة لمبادرة التمديد أن تعبر عن نفسها. لقد طالبتُ بذلك لأن مواقف المعارضة من بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية لم تكن بالنسبة لي بالمواقف الناضجة سياسيا، ونفس الشيء يمكن أن يُقال عن الكتلة البرلمانية الرافضة للتمديد، فصمتُ تلك الكتلة من بعد التنصيب لم يكن سليما ولا موفقا، وخاصة من بعد أن ارتفعت أصوات ما أسميته في مقال سابق بتيار التشويش داخل الأغلبية الرئاسية.

الاثنين، 2 سبتمبر 2019

المبلغ الشرعي للدية : 50 مليون أوقية قديمة

مناسبة انطلاق موسمها الرابع نظمت حملة "معا للحد من حوادث السير" مساء الأحد في العاصمة نواكشوط ندوة لنقاش الجوانب الشرعية والقانونية والإنسانية ذات الصلة بحوادث السير.
الندوة تم افتتاحها بعرض عن أنشطة الحملة خلال مواسمها الثلاثة الماضية، وبعد ذلك العرض تناول الكلام الوزير السابق والنائب الحالي في الجمعية الوطنية عن دائرة أمريكا السيد صو آبو دمبا فتحدث عن تجربته الشخصية وعن معاناته التي تسبب فيها حادث سيركان قد تعرض له منذ ما يقترب من ربع قرن، وألزمه منذ ذلك الوقت باستخدام كرسي متحرك.

الخميس، 29 أغسطس 2019

تصدقوا ولو رياءً!

تسببت الأضرار الناتجة عن الأمطار الأخيرة وما صاحبها من أنشطة خيرية إلى تجدد الحديث عن تسييس العمل الخيري وعن الرياء السياسي، وكمساهمة في هذا النقاش فقد ارتأيت أن أقدم وجهة نظري حول الموضوع.
عن الرياء السياسي
 أثارت القافلة الخيرية التي أطلقها حزب تواصل لصالح المتضررين من الأمطار في كيدي ماغا جدلا واسعا، وأعادت النقاش من جديد حول قضية شائكة تتعلق بممارسة الأحزاب السياسية للعمل الخيري،  وما قد يترتب على تلك الممارسة من رياء سياسي ومن تسييس للعمل الخيري.
قبل الحديث عن تدخل الأحزاب السياسية في العمل الخيري وما قد يترتب عليه من رياء سياسي، فإنه قد يكون من المهم التنبيه على أن الحديث  هنا لن يكون من منطلق شرعي أو فقهي، فذلك جانب متروك لفقهائنا ولعلمائنا الأجلاء ليتحدثوا فيه وليفصلوا فيه القول. سيتم الحديث من زاوية سياسية فقط، وذلك بعد أن أصبحت هذه القضية من قضايا الشأن العام التي تثير نقاشا عاما لدى المهتمين بالشأن السياسي.

الاثنين، 26 أغسطس 2019

أي عنوان للصراع السياسي يجب رفعه في أيامنا هذه؟


لقد كتبتُ مع بداية العام 2018  سلسلة من المقالات عن فرصة 2019، وكنتُ من الذين حثوا المعارضة على ضرورة التحضير المبكر والجيد لانتخابات 22 يونيو الرئاسية، وذلك من أجل استغلال الفرصة التي ستتيحها تلك الانتخابات للوصول إلى الرئاسة، ولكن، وعلى الرغم من كل ذلك، فلا أخفيكم بأني كنتُ من الذين استبشروا ـ بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات ـ  بفوز المرشح المحسوب على النظام.
قد لا يستوعب البعض هذا الموقف والذي قد يبدو

الخميس، 22 أغسطس 2019

استشارة مجانية (تدوينة)


نحن في مشهد سياسي معقد ولكنه أيضا مشهد سياسي في حالة تشكل، وهو مفتوح على كل الاحتمالات، خاصة في الفسطاط الذي يسمى ب"الأغلبية الداعمة"، وبالأخص على مستوى حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، والذي يحتمل أن يعقد مؤتمره  في شهر نوفمبر القادم.
هذا الحزب قد يموت، وقد يتفكك، وقد يبقى حيا يرزق: قد يضعف، وقد يحتفظ بشيئ من القوة، وكل هذه الاحتمالات ستبقى مفتوحة، وذلك تبعا لتطورات المشهد السياسي في الأشهر القادمة.
المؤكد في الوقت الحالي أن هذا الحزب غائب تماما، وأن ما يوجد منه الآن هو لجنة تسيير مؤقتة شكلها الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، وهي تدين بكامل الولاء للرئيس الذي شكلها.

الأربعاء، 21 أغسطس 2019

نعم هناك حملة تشويش منظمة ضد الرئيس وحكومته



اكتفيتُ في مقال سابق بالتساؤل عما إذا كانت هناك حملة تشويش منظمة ضد رئيس الجمهورية وحكومته. أما في هذا المقال فقد قررت أن أتجاوز مرحلة التساؤل، وأن أتبنى الفرضية القائلة بوجود حملة تشويش منظمة، وذلك بعد أصبح لدي من الأدلة ما يكفي لتبني هذه الفرضية.
ـ في يوم الأربعاء الموافق 7 أغسطس 2019 أصدرت الإدارة العامة للقناة الموريتانية بيانا تم سحبه لاحقا، وتم وصف رئيس الجمهورية في ذلك البيان بالرئيس الجديد.
ـ في يوم 15 أغسطس 2019 أكد الناطق الرسمي باسم الحكومة في أول مؤتمر صحفي له بأن الحكومة الجديدة ما هي إلا امتداد واستمرار للحكومة في عهد الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، والذي وصفه الناطق الرسمي باسم

الثلاثاء، 20 أغسطس 2019

عن كشف الوزير السابق المختار اجاي لممتلكاته (تدوينة)


طالعتُ كغيري التصريح بالممتلكات الذي نشره الوزير السابق للاقتصاد والمالية على صفحته على الفيسبوك، وهذا تعليقي على تصريح الوزير:
1ـ تُحسب للوزير السابق جرأته وشجاعته في نشر تصريح بالممتلكات لم يكن ملزما بنشره، ويحسب له كذلك التحدي الذي وجهه لخصومه ولمنتقديه، والحقيقة أن الوزير معروف بشجاعته وجرأته منذ عرفناه مديرا للضرائب ووزيرا من بعد ذلك للاقتصاد والمالية، ولقد وضعته تلك الجرأة والشجاعة في مواجهة مفتوحة مع خصوم النظام، وهي مواجهة قد سلم منها الكثير من الوزراء وكبار الموظفين لا لأنهم لم يفسدوا في الأرض، ولكن لأنهم "تقيدوا بالأخلاق" و "توقفوا عن الكلام عند وقت الأكل".

الاثنين، 19 أغسطس 2019

حق الرد : لن نقبل بالسطو على مقترحاتنا!




في يوم 14 أغسطس 2019 نشرت عدة مواقع مقالا للمدير المساعد للنقل البري السيد محمد ولد محفوظ ولد اعل ولد آوبك ، وكان  المقال تحت عنوان "مقترحات للحد من حوادث السير". اللافت في هذا المقال أن كل المقترحات التي تقدم بها السيد المدير المساعد للنقل باسمه ما هي إلا عبارة عن عملية نسخ ولصق لمقترحات حملة "معا للحد من حوادث السير"، وهي المقترحات التي كانت الحملة قد تقدمت بها في أوقات سابقة، وبنفس الصياغة تقريبا، وهذا ما

الأحد، 18 أغسطس 2019

تعليق سريع على بيان وزارة الداخلية (تدوينة)


هناك عدة نقاط إيجابية جاءت في بيان وزارة الداخلية لعل من أهمها :
1 ـ تأكيد البيان على أن الجهود الحالية التي تقوم بها وزارة الداخلية والجيش الوطني وجهة نواكشوط وأرباب العمل لا تشكل حلا جذريا لمشكل القمامة، وإنما هي مجرد حملة للتخفيف المؤقت من معاناة سكان نواكشوط الناتجة عن تراكم القمامة، والتي وصل تراكمها إلى مستويات لا تطاق.
2 ـ تعهد الوزارة بأنها ستضع خطة إستراتيجية للقضاء النهائي على تراكم القمامة
3 ـ تعهد الوزارة بأنها ستشرك المنتخبين وجميع القوى الحية والفاعلين في المجال في إعداد هذه الإستراتيجية.

السبت، 17 أغسطس 2019

الحل السحري لتنظيف العاصمة في عشرة أيام!!


مرة أخرى تعيد القمامة احتلالها للعاصمة نواكشوط، ومرة أخرى يتجدد طرح الأسئلة القديمة: إلى متى ستبقى العاصمة نواكشوط محتلة من طرف القمامة؟ وإلى متى سنظل حكومة وشعبا عاجزين عن الدفاع عن العاصمة نواكشوط وعن حمايتها من جبال القمامة الزاحفة؟ وإلى متى سيظل سكان العاصمة نواكشوط يقبلون بالعيش في مدينة من قمامة؟
المقلق في الأمر هو أننا على المستوى الشعبي لم نعد ننزعج من العيش وسط القمامة، وإن انزعجنا فإننا نكتم ذلك الانزعاج. أما على المستوى الرسمي فمن الملاحظ بأن الجهات الرسمية قد تخلت تماما عن مهمة تنظيف العاصمة، ولم تعد تنشغل بها إلا في حالات نادرة جدا، وفي أماكن محددة، وعندما تكون هناك استضافة لرؤساء ووفود دول شقيقة وصديقة كما حدث خلال القمتين العربية والإفريقية.

الجمعة، 16 أغسطس 2019

أربعة أخطاء لا تغتفر في أول تصريح للناطق باسم الحكومة (تدوينة)


سأحاول أن أعدد وأبسط كل الأخطاء الفادحة التي وردت في أول مؤتمر صحفي للناطق الرسمي باسم الحكومة.
1ـ خطأ قانوني وبروتوكولي فاضح: لا يجوز إطلاقا أن يوصف أكثر من شخص واحد في دولة ما بفخامة رئيس الجمهورية. فإما أن يكون غزواني هو فخامة رئيس الجمهورية أو يكون ولد عبد العزيز هو فخامة رئيس الجمهورية ..لا يمكن إطلاقا، لا قانونيا، ولا بروتوكوليا، ولا، ولا ...أن يتقاسم شخصان وفي وقت واحد لقب فخامة رئيس الجمهورية.

الخميس، 15 أغسطس 2019

هل هناك حملة تشويش منظمة؟


على غير عادتهما غاب رئيس الجمعية الوطنية ونائبه الأول عن أول صلاة عيد تقام في عهد الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، وربما يكون ذلك الغياب متفهما نظرا لعدم وجودهما أصلا في العاصمة نواكشوط. قد يكون ذلك الغياب متفهما، ولكن ما لا يمكن تفهمه هو ما كتبه رئيس الجمعية الوطنية ونائبه عن الحكومة الجديدة، فالرئيس انتقد هذه الحكومة وقلل من شأنها حتى من قبل الإعلان عن تشكيلها، وكان ذلك من خلال تغريدة نشرها على حسابه في تويتر، ونائبه انتقد الحكومة من بعد تشكيلها، وكان ذلك من خلال منشور على صفحته على الفيسبوك، وقد جعل من غياب  تمثيل مقاطعته في الحكومة سببا لذلك الانتقاد.

السبت، 10 أغسطس 2019

حتى لا تتحول فرحة العيد إلى حزن!


من المعروف لدى الجميع بأن هناك مناسبات تكثر فيها حوادث السير، ومن هذه المناسبات العطل السنوية (موسم الخريف) وأيام الأعياد والمواسم الانتخابية. ومن المعروف أيضا بأن مناسبتين من هذه المناسبات التي تكثر فيها عادة حوادث السير قد تزامنتا في أيامنا هذه: عيد الأضحى المبارك، وبدء موسم الخريف، ولذا فقد تم تسجيل عدة حوادث سير مميتة خلال يومي الخميس والجمعة.فمن فجر يوم الخميس الموافق 8 أغسطس 2019 إلى مساء الجمعة (ليلة السبت) الموافق 10 أغسطس 2019 توفي على الأقل 9 أشخاص بسبب حوادث سير، نحن هنا نتحدث فقط عن من توفى بشكل فوري في تلك الحوادث، أما من أصيب بإصابات بليغة وتوفي فيما بعد فهو لا يدخل في هذا الرقم.

الثلاثاء، 6 أغسطس 2019

أوقفوا استخدام الكلام الساقط في نقاشاتكم العامة


صدمتُ كثيرا لما استمعت إلى الكلام المنسوب إلى الفقيه محمد الأمين الشاه، والذي أساء فيه إلى لجنة الأهلة وإلى النصوص والفتاوى التي تصدر في الدولة الموريتانية، بل وأساء فيه إلى كل الدولة الموريتانية.
وفي إساءاته المتعددة الأوجه استخدم الفقيه محمد الأمين الشاه عبارات وكلمات لا يليق استخدامها بمراهق يتعاطى المخدرات، فكيف إذا جاءت  تلك الكلمات والعبارات ممن يعد فقيها، وممن يفتي ويعظ الناس في أكثر من قناة تلفزيونية؟

السبت، 3 أغسطس 2019

"سأكون رئيسا للجميع"


"سأكون رئيسا للجميع" ذلكم التزام عبر عنه الرئيس محمد ولد الشيح الغزواني بصيغ مختلفة، عبر عنه  بمنتهى الوضوح في خطاب إعلان ترشحه، وأعاد التعبير عنها بلغة سياسية فصيحة وصريحة في برنامجه الانتخابي "تعهداتي"، ثم أكده وبهذه الصيغة بالذات في خطاب التنصيب، أي في أول كلمة يلقيها بوصفه رئيسا للجمهورية الإسلامية الموريتانية.
من المؤكد بأن هناك نقاطا عديدة وردت في خطاب التنصيب كانت تستحق أن أتوقف معها في أول تعليق أكتبه عن هذا الخطاب، وقد كنتُ أفكر ـ بالفعل ـ في أن أتقدم بقراءة شاملة لخطاب التنصيب كما فعلتُ مع خطاب إعلان الترشح، ولكني عدلت عن ذلك في آخر لحظة، وقررت أن أخصص هذا التعليق لجملة واحدة وردت في خطاب التنصيب، وهي الجملة التي تقول: " سأكون رئيسا للجميع مهما اختلفت انتماءاتهم السياسية، أو خياراتهم الانتخابية، وسيكون هدفي الأوحد والأسمى خدمتهم جميعا والعمل الجاد على تحقيق آمالهم جميعا".

الخميس، 1 أغسطس 2019

ظاهرة ديمقراطية نادرة الحدوث!


لا ديمقراطية بدون تناوب سلمي وسلس على السلطة تلك حقيقة يعلمها الجميع، ولكن هناك حقيقة أخرى يعلمها الجميع أيضا، وهي أن التناوب السلمي والسلس على السلطة هو ظاهرة ديمقراطية نادرة الحدوث في قارتنا الإفريقية، وهو أكثر ندرة ـ بالتأكيد ـ في عالمنا العربي.
ونظرا لندرة حدوث عمليات التناوب السلمي على السلطة في منطقتنا العربية والإفريقية فإننا لن نبالغ كثيرا إذا ما قلنا بأن ما تعيشه موريتانيا في يومها المشهود هذا هو ظاهرة ديمقراطية نادرة الحدوث في دول المنطقة، ولذلك فهي ظاهرة تستحق التثمين والإشادة من كل المهتمين بالديمقراطية في هذه المنطقة من العالم.

الاثنين، 29 يوليو 2019

هل من سبيل للخروج من موقف سياسي بلا أفق؟



لا يليق بالسياسيين الناضجين ولا بالأحزاب السياسية الكبيرة اتخاذ مواقف وقرارات سياسية بلا أفق، ذلك أن القرارات والمواقف التي لا أفق لها سياسيا ستُدخل أصحابها في نفق مربك كانوا في غنى عنه، وربما تدخلهم من بعد ذلك في نفق مسدود قد يستحيل الخروج منه دون كلفة سياسية كبيرة.

الاثنين، 22 يوليو 2019

أوراق كاشفة / أي دور لولد عبد العزيز في المرحلة القادمة؟


لعل من أهم الأسئلة التي يطرحها الموريتانيون في أيامهم هذه، هي تلك الأسئلة المتعلقة بوضعية الرئيس محمد ولد عبد العزيز من بعد خروجه من القصر الرئاسي، فهل ستبقى للرئيس السابق بعض الأدوار المباشرة أو غير المباشرة في إدارة شؤون البلاد؟ أم أنه سيقبل أو سيجبر على الابتعاد النهائي عن شؤون الحكم، وأن يكون حاله في ذلك كحال بقية الرؤساء السابقين : سيدي ولد الشيخ عبد الله ومعاوية ولد الطايع ومحمد خونا ولد هيداله؟

الخميس، 11 يوليو 2019

إني أشعر بالعار (تدوينة)

إني أشعر بالعار لأني في بلد يرفض نوابه :
١- منح علاوات البعد للمعلمين الذين علموهم في صغرهم إن كان نوابنا الأفاضل قد تعلموا أصلا..
٢- توفير الأكسجين للمرضى وسيارات الإسعاف للجرحى..

الأربعاء، 10 يوليو 2019

اللعب في "المنطقة الوسطى" (تدوينة)



يُعرف عن الرئيس محمد ولو مولود بأنه مفاوض من طراز رفيع وأنه رجل حوار منذ عهد ولد الطايع وحتى اليوم، ولكنه مع هذه الانتخابات اتخذ مواقف متشددة لم أجد لها تفسيرا مقنعا، ولا تتناغم مع مسار الرجل ولا مع حكمته ورجاحة عقله..

أوراق كاشفة / ورقة عن حراك النصرة

سنعود ـ من خلال هذه الورقة الكاشفة ـ إلى حراك النصرة منذ انطلاقته وحتى يومنا هذا، وذلك لكشف بعض الأدوار التي لا علاقة لها بالنصرة، والتي لعبها بعض أولئك الذين أريد لهم أن يتصدروا واجهة هذا الحراك العفوي والمبارك، وقد تكون هذه العودة مهمة جدا في أيامنا هذه، والتي يتم فيها الحديث عن قرب إطلاق سراح كاتب المقال المسيئ.
حراك النصرة من "زعيم الأحباب" إلى "محامي الجناب"