الأربعاء، 24 أبريل 2019

أوقفوا قروضكم!

من الأخبار السارة أن نسمع ـ وبعد طول انتظار ـ عن توقيع مذكرة تفاهم تتعلق بتسوية ديون الكويت على بلادنا. وعلى الرغم من أن الأمر لا يتعلق بشطب أو إلغاء تلك الديون، وإنما يتعلق فقط بمذكرة تفاهم قابلة للتعديل والإلغاء في أي وقت، ولم يكشف حتى الآن عن تفاصيل تلك المذكرة، ولا إن كان لتوقيعها كلفة اقتصادية أو تبعات أخرى. بالرغم من كل ذلك فسيبقى هذا الخبر من الأخبار السارة التي تستحق أن نتوقف معها، فملف الديون الخارجية، وخاصة منها ديون الكويت يُعدُّ من الملفات التي تؤرق بال كل مهتم بحاضر ومستقبل موريتانيا.

الاثنين، 22 أبريل 2019

ثلاث صفعات قوية تلقاها تواصل في الفترة الأخيرة!



تلقى حزب تواصل في الفترة الأخيرة ثلاث صفعات قوية، إحداها جاءت من جهة معادية، والثانية جاءت من جهة لا يمكن وصفها بالمعادية تماما ولا بالصديقة تماما، أما الثالثة فقد جاءت من جهة خارج دائرة التوقع، ولذلك فيمكن تصنيفها بلغة أهل المعارك والحروب بأنها صفعة جاءت من كف صديق، بل أكثر من صديق، أي أنها  نيران صديقة.

الجمعة، 19 أبريل 2019

عن ليلة البشير الأولى في سجن كوبر*


البارحة قضى الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير أول ليلة له  في سجن كوبر السيىء الصيت، ولاشك أن تلك الليلة كانت مناسبة لأن يخلو البشير بنفسه، ولأن يفكر بأسلوب آخر يختلف تماما عن الأسلوب الذي كان يفكر به خلال ما يزيد على ثلاثة عقود من الزمن حكم فيها السودان.
قد يتذكر البشير ـ في ليلته الأولى في سجن كوبر ـ  رجالا كان قد ألقى بهم في غياهب هذا السجن سنين عددا، وقد يتذكر آخرين حكم عليهم بالإعدام، ومن الراجح بأنه ـ في ليلته الأولى بالسجن ـ قد تدبر أحوال الدنيا التي قد تنقل في غمضة عين رئيسا من القصر إلى السجن، وقد تنقل ـ في حالات أخرى ـ  سجينا من ضيق السجن إلى سعة القصر.

الاثنين، 15 أبريل 2019

لماذا لم يتم توشيح وتكريم الدكتور محمد أصنيبه؟


لقد تعودتُ أن أتساءل مع كل توشيح أو تكريم: من أين جيء بهؤلاء الموشحين؟ وكيف تم اختيارهم؟ وبِمَ تميزوا عن غيرهم حتى يكرموا ويوشحوا؟ ويؤسفني أن أقول لكم بأني لم أكن في أكثر الحالات أحصل على إجابات مقنعة.
وللأسف الشديد فإن الأمر لم يعد يقتصر فقط على التكريمات والتوشيحات الرسمية التي تُمنح عادة مع كل ذكرى للاستقلال، بل إنه امتد واتسع في السنوات الأخيرة إلى أن وصل إلى تلك التكريمات التي تعودت بعض الجهات غير الرسمية منحها من حين لآخر، بمناسبة أو بغير مناسبة، لأشخاص قد لا يستحقون ـ في الغالب ـ ذلك التكريم.
لقد تم تمييع كل شيء في هذه البلاد إلى أن  وصل الأمر إلى التوشيحات والتكريمات والتي كان من المفترض أن تبقى حكرا لأولئك الذين تميزوا في مجال أعمالهم وتخصصاتهم، فإذا بها تمنح لكل من هب ودب، ولا يحرم منها إلا أولئك الذين يستحقونها فعلا.

الجمعة، 12 أبريل 2019

أربعة في واحد!


لقد كنتُ من الذين سارعوا إلى الدعوة إلى التنسيق بين مرشحي المعارضة، بل ومن الذين دعوا إلى حملة انتخابية متكاملة، وإلى مسيرة مشتركة يقودها المترشحون للمطالبة بشفافية الانتخابات. هذه الدعوة قد وجدت قبولا من طرف المعنيين بها، ولهم الشكر على ذلك، ولكنها وجدت أيضا بعض الانتقادات بحجة أنه لا انتخابات بلا منافسة، ولا منافسة من دون انتقاد المنافس، ولا معنى لمترشحين متحدين ولا لحملة متكاملة، وأن أربعة لا يمكن لها ـ بأي حال من الأحوال ـ أن تتحول إلى واحد.

الأحد، 7 أبريل 2019

المناضل العظيم ولد مولود يحيي الجماهير ويعانق الشمس


كان من المبرمج أن يكون هذا المقال تحت عنوان "قراءة في خطاب وإعلان ترشح ولد مولود"، ولكن صورة  من حفل إعلان الترشح، التقطها أحد المدونين، جعلتني ألغي فكرة كتابة ذلك المقال، وأكتفي بالتعليق على تلك الصورة.
من المؤكد بأن هناك الكثير مما كان يمكن قوله عن خطاب وحفل إعلان ترشح الدكتور محمد ولد مولود. فالدكتور محمد ولد مولود بالنسبة لي، وربما لغيري من أصحاب المزاج المعارض والذين لا ينتمون لأي حزب سياسي، ظل يعبر سياسيا عن مزاجنا منذ انقلاب 3 أغسطس 2005، وحتى يومنا هذا.

الأربعاء، 3 أبريل 2019

لماذا يخوض غزواني حملة ضد غزواني؟


إن المتأمل في كل حركات وتصرفات ولقاءات وزيارات المرشح غزواني من بعد خطاب إعلان ترشحه، لابد وأنه سيجد صعوبة كبيرة في تفسير تلك الحركات والتصرفات واللقاءات والزيارات، فلا خيط ناظم لها سوى أنها كلها في غير صالحه، وفي غير صالح حملته، وهي في المجمل يمكن تصنيفها على أنها تدخل في إطار حملة مضادة، وكأن الذي يشرف عليها هو أحد منافسي المرشح غزواني.

الاثنين، 1 أبريل 2019

قراءة في حفل وخطاب إعلان ترشح ولد بوبكر


لقد استطاع المرشح سيدي محمد ولد بوبكر أن يؤكد من خلال حفل وخطاب إعلان ترشحه بأنه سيكون منافسا قويا لمرشح النظام، ذلك هو الاستنتاج السريع الذي يمكن أن يخرج به كل من تابع الحفل أو استمع إلى الخطاب.
في هذه القراءة سنحاول أن نتوقف مع الحفل ومع خطاب إعلان الترشح، وسيكون ذلك بالأساس من أجل قياس مستوى المنافسة لدى المرشح سيدي محمد ولد بوبكر، وكذلك للاطلاع على الفرص المتاحة لهذا المرشح، والتي ستجعل منه ـ إن تم استغلالها بشكل جيد ـ منافسا قويا لمرشح النظام .

الخميس، 28 مارس 2019

برقية عاجلة إلى ثلاثة مترشحين لرئاسيات 2019


ـ إلى المترشح للرئاسيات السيد بيرام ولد الداه ولد أعبيد والذي كان قد أعلن عن ترشحه رسميا في يوم 25 مارس 2019
ـ إلى المترشح للرئاسيات سيدي محمد ولد بوبكر والذي سيعلن عن ترشحه رسميا في يوم 30 مارس 2019
ـ إلى المترشح للرئاسيات السيد محمد ولد مولود والذي سيعلن عن ترشحه رسميا في يوم 6 إبريل  2019
إلى هؤلاء المترشحين الثلاثة، وإلى كل من سيعلن عن ترشحه في الانتخابات الرئاسية القادمة، أتوجه بهذه البرقية العاجلة والمختصرة جدا.

الاثنين، 25 مارس 2019

غزواني من الخطاب المبشر إلى الطاقم المنفر!


لقد تمكن المرشح غزواني من خلال حفل إعلان الترشح والخطاب الذي ألقاه في الحفل من أن يضع رسائل إيجابية في أكثر من صندوق بريد، ولاشك أنه قد استطاع بخطابه القوي في حفل إعلان الترشح أن يخترق جدار الأغلبية الصامتة، بل وجدار المعارضة، ولذلك فقد سارع بعض المعارضين بعد سماعهم للخطاب إلى الإعلان عن دعم  صاحب الخطاب، بينما ارتأى معارضون آخرون أن لا يتسرعوا، وأن ينتظروا ما بعد الخطاب.
 بالمجمل، فإنه يمكن القول بأن بطاقة الدعوة وشكل الحفل ومضمون الخطاب، بأن كل ذلك قد بعث برسائل في منتهى الإيجابية، ولكن ما حدث بعد ذلك شكل إحباطا كبيرا لمن تخيَّل ولو للحظة، بأننا أمام  مترشح مستقل.
إن كل تصرفات المرشح غزواني التي جاءت من بعد إعلان ترشحه قد بعثت برسائل في منتهى السلبية، وأكدت في

الأربعاء، 20 مارس 2019

أخطاء سياسية ترتكب الآن وجب التنبيه إليها


هناك جملة من الأخطاء يتم ارتكابها الآن من طرف بعض الشباب المحسوب على المعارضة، وقد أصبح من الواجب التنبيه إلى تلك الأخطاء، وسيكون ذلك التنبيه من خلال طرح سؤال وتقديم الإجابة عليه.
السؤال الأول : من هم مرشحو المعارضة ؟
في ظل تعدد المرشحين فإنه يمكن القول بأن مرشحين المعارضة هم :

الخميس، 14 مارس 2019

كيف يمكن للمعارضة أن تستثمر إيجابيا فشلها في الاتفاق على مرشح رئيسي؟


كان من الواضح جدا ـ وخاصة في الأيام الأخيرة ـ أن تحالف المعارضة الانتخابي لن يتمكن من الوفاء بالتعهد الذي قطعه على نفسه، أي الاتفاق على مرشح رئيسي، وأسباب ذلك الفشل كانت واضحة، وقد تحدثت عنها في مقالي السابق الذي كنتُ قد نشرته ساعات قبيل إعلان تحالف المعارضة عن عدم اتفاقه على مرشح رئيسي، وكان المقال تحت عنوان: "هل ستعجز المعارضة عن الوفاء بتعهداتها؟".

الثلاثاء، 12 مارس 2019

هل ستعجز المعارضة عن الوفاء بتعهداتها؟


جاء في وثيقة إعلان المبادئ التي وقعتها أحزاب المعارضة في يوم 17 يناير 2019 بأن الأحزاب الموقعة على تلك الوثيقة ستعمل على اختيار مرشح موحد أو رئيسي تتقدم به في رئاسيات 2019.
لقد تعهدت الأحزاب الموقعة على وثيقة إعلان المبادئ، على التقدم بمرشح رئيسي في انتخابات 2019، تعهدت بذلك لجماهيرها وللشعب

السبت، 9 مارس 2019

لله يا محسنين..


لستُ ضد جمع التبرعات لصالح المنتخب الوطني، فمثل ذلك يعد عملا وطنيا لا يمكن الاعتراض عليه، ولكني وعلى الرغم من ذلك فقد وجدتني مجبرا لأن أعبر عن كامل استغرابي لتنظيم حملتين كبيرتين لجمع التبرعات لصالح منتخبنا الوطني، وذلك في وقت يتم فيه التجاهل الكامل لقطاعات أخرى  من المفترض بأنها أكثر أولوية من قطاع الرياضة، وهي أحوج من المنتخب الوطني إلى حملة جمع تبرعات.

الخميس، 7 مارس 2019

لا تلعبوا بأسعار الدواء


هذا المقال كان في الأصل عن الزيادة على الاستشارات والخدمات الطبية، ولكن وبعد التراجع عن تلك الزيادة من خلال تصريح وزير الصحة على قناة الموريتانية تم تغيير محتوى المقال مع الاحتفاظ بعنوانه الأصلي.
المقال كان من أجل لفت انتباه حكومتنا الجشعة إلى خطورة رفع أسعار الخدمات الطبية، ولكن وما دامت الحكومة قد قررت ضمنيا وقف العمل بالزيادة ، ذلك أن تأجيلها لمدة ثلاثة إلى ستة أشهر، يعني في النهاية بأن الحكومة قد قررت التراجع  بشكل كامل عن تلك الزيادة، ومما يؤكد ذلك أن الحكومة قد حددت فترة زمنية من المنتظر أن يأتي خلالها رئيس جديد وبالتالي حكومة جديدة نسأل الله تعالى أن يجعلهما أكثر رحمة ورأفة

الاثنين، 4 مارس 2019

وداعا Upr


في يوم 02 مارس 2018 افتتحت لجنة إصلاح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية أيامها التشاورية من داخل "قصر المؤتمرات" بنواكشوط.
وبعد عام واحد، وفي يوم 02 مارس 2019 عقد حزب الاتحاد من أجل الجمهورية مؤتمره الثاني والأخير في "قصر المرابطون"، وكان من الواضح بأن هذا المؤتمر الذي لم يستغرق أكثر من ساعات، لم يكن في مضامينه إلا  مجرد

السبت، 2 مارس 2019

قراءة في خطاب وإعلان ترشح غزواني


تقدمتُ في مقال نشرته ساعات قبل حفل إعلان ترشح غزواني بوضع مقاييس ومعايير محددة، وقلتُ بأن مستوى ظهور تلك المقاييس والمعايير سيساعدنا في حسم الجدل الدائر حول طبيعة ترشح أو ترشيح غزواني، فهل  سيكون غزواني مرشح "استمرار النهج"، أم أنه  سيكون أقرب إلى المترشح المستقل؟

الثلاثاء، 26 فبراير 2019

لماذا لم يقدم هؤلاء الحكماء الخمسة استقالتهم؟


أثارت التشكيلة الحالية للجنة الانتخابات جدلا كبيرا عند الإعلان عن أسماء حكمائها، وذلك لأن تعيين الحكماء لم يحترم المعايير والشروط المنصوص عليها، بل اعتمد بشكل مستفز على القرابة والزبونية، الشيء الذي جعل عدة أطراف سياسية تتقدم بطعون ضد تشكيلة هذه اللجنة.
وحتى إذا ما تجاوزنا تلك الانتقادات والطعون التي تعرضت لها اللجنة عند الإعلان عن

الأحد، 24 فبراير 2019

إلى متى سيستمر تعيين وترقية المقالين المتهمين بالفساد؟


من المؤكد بأن المتابع للشأن العام سيجد صعوبة كبيرة في اختيار الموضوع الذي يكتب عنه في أيامنا هذه، فهل يكتب عن الانفلات الأمني الذي وصل إلى مستويات مخيفة مع حرق الضحايا ورميهم في الشارع؟  أم يكتب عن كارثة ديون الشيخ الرضا والتي وصلت إلى المرحلة الحرجة مع بدء الاحتكاكات بين الملاك الأصليين والملاك الجدد؟

الأحد، 17 فبراير 2019

من حرق الطفلة "زينب" إلى حرق الشاب "ولد برو"..أين الأمن؟


جرائم بشعة تكرر حدوثها في السنوات الأخيرة، كانت من بينها الجريمة البشعة التي حدثت في آخر شهر من العام 2014، وكانت ضحيتها الطفلة "زينب" التي تم اغتصابها وحرقها ضحى في مقاطعة عرفات.
تواصلت الجرائم البشعة ولم نسمع عن أي استنفار أمني للحد منها، وكانت آخر هذه الجرائم البشعة  الجريمة التي راح ضحيتها الشاب "محمدو ولد البار" رحمه الله تعالى وألهم ذويه الصبر والسلوان، والذي  كانت جثته قد وجدت متفحمة في مكان مهجور بدار النعيم.

السبت، 16 فبراير 2019

غزواني وولد بوكر والقواسم المشتركة


هناك قواسم مشتركة بين ولد بوبكر المرشح الرئيسي المتوقع للمعارضة، وولد الغزواني مرشح النظام، وهذه القواسم المشتركة يمكن إجمالها في النقاط التالية:
(1)
يشترك غزواني وولد بوبكر في كون الجهة المعنية بترشيحهما، قد ترددت كثيرا في ترشيحهما، فالرئيس ولد عبد العزيز لو أنه وجد شخصية في نظامه يسهل تسويقها وقادرة على حسم المعركة الانتخابية بشكل مضمون لما رشح غزواني، والمعارضة لو أنها وجدت شخصية يمكن تسويقها غير ولد بوبكر، لما كان ولد بوبكر هو الأكثر حظوظا في الترشيح لديها.

الأربعاء، 13 فبراير 2019

هل قررت المعارضة أن تُضَيِّع فرصة 2019؟


لستُ متشائما، بل على العكس من ذلك، فأنا من الذين يحاولون دائما أن يزرعوا الأمل في نفوس القراء، وخاصة من يتخندق منهم في فسطاط المعارضة، ولكني في هذه المرة لن أحاول أن أزرع أملا، بقدر ما سأحاول أن أتحدث بلغة صريحة جدا: لغة العقل والمنطق، والتي لا يوجد بها أي تخندق ولا أي تحيز للمعارضة.
لنقلها بصراحة : إن ما يجري الآن في مطلع العام 2019 ليؤكد بأن المعارضة لم تستفد من دروس 2009، ولذا فغالب الظن أن ما عاشته المعارضة من هزائم في منتصف العام 2009 ستعيشه مرة أخرى في منتصف العام 2019.

الاثنين، 11 فبراير 2019

عن خارطة الترشيحات الأمثل للمعارضة


إن فكرة المرشح الرئيسي للمعارضة مع مرشحين ثانويين يمكن أن تكون حلا بديلا يجمع بين إيجابيات المرشح الموحد، وإيجابيات تعدد المرشحين، فوجود مرشح رئيسي سيعطي للمعارضة مصداقية أكبر أمام جماهيرها، وسيظهرها أمام الناخب على أنها معارضة جدية، وبأنها قادرة على التنازل عن المصالح الحزبية الضيقة من أجل تحقيق مصلحة وطنية كبرى. أما تعدد المرشحين من خلال وجود مرشحين ثانويين، فإنه سيمكن المعارضة من اختراق مناطق وجماهير لم يكن بالإمكان اختراقها من خلال المرشح الموحد.

الخميس، 7 فبراير 2019

حتى لا ترتكب المعارضة حماقتين في وقت واحد!


تأخرت المعارضة كثيرا في التحضير الفعلي للانتخابات الرئاسية القادمة، فهي لم تتمكن حتى الآن من تسمية مرشحها، هذا فضلا عن كونها لم تنظم خلال الفترة الأخيرة أي نشاط جماهيري ضاغط للمطالبة بإعادة تشكيل اللجنة المستقلة للانتخابات، والتي لم يكن تمثيل المعارضة فيها مقنعا، وقد ازداد الأمر سوءا بعد ذوبان حزب الوئام في الحزب الحاكم وهو الحزب الذي كان يرفع زورا وبهتانا شعار المعارضة، وكذلك بعد انكشاف حزب التحالف الديمقراطي وظهوره على حقيقته، فهذا الحزب الذي لم يتخذ موقفا معارضا يحسب له منذ الإعلان عن ميلاده، قد فضحه مؤخرا موقفه الداعم للاعتداء على الدستور وعلى مواده المحصنة.

الثلاثاء، 5 فبراير 2019

أيهما نصدق : خطابات وزير الداخلية أم صور وزير الخارجية؟


إنه لأمر مؤسف أن يقبل وزير الخارجية والتعاون في بلادنا أن يتسلم رفقة الأمين العام للوزارة مفاتيح خمس سيارات كهدية من سفير كوريا. ألم يكن الأولى بأن يتسلم هذه الهدية موظف عادي بوزارة الخارجية؟ وإذا كان لابد من الاحتفاء بهذه "الهدية العظيمة" ألم يكن يكفي استجلاب مدير قطاع آسيا في الوزارة لاستلام هذه الهدية، وأن يكون ذلك بعيدا عن الكاميرات وعن الإعلام؟

الأحد، 3 فبراير 2019

هذه هي الخيارات المتاحة للمعارضة


لقد كان أهم درس يمكن استخلاصه من نتائج الانتخابات التشريعية والبلدية والجهوية الماضية هو أن التأخر في التحضير للانتخابات يأتي دائما بنتائج كارثية. هذا الدرس لم تستفد منه المعارضة، فها هي تتأخر كثيرا في التحضير للانتخابات الرئاسية، فالمعارضة حتى الآن لم تستطع أن تحدد من هو مرشحها التوافقي أو الرئيسي الذي ستدفع به إلى حلبة المنافسة.

وإذا ما عدنا إلى آخر انتخابات رئاسية تشارك فيها المعارضة، أي انتخابات 2009، فسنجد بأن من أهم الأسباب التي أدت إلى فوز المرشح محمد ولد عبد العزيز هو أنه خاض حملتين انتخابيتين (حملة 6/6 وحملة النصف الأول من يوليو 2009)، في حين أن المعارضة لم تخض إلا حملة انتخابية واحدة بإمكانيات ضعيفة وبوسائل شحيحة.

الأربعاء، 30 يناير 2019

من معارض إلى مرشح النظام لرئاسيات 2019


لقد ارتأيتُ أن أبعث إليكم بهذه الرسالة المفتوحة والمختصرة جدا، وذلك بعد أن تم الإعلان ـ بشكل شبه رسمي ـ عن ترشيحكم من طرف النظام الحاكم.

إني أود من خلال هذه الرسالة المفتوحة والمختصرة جدا أن ألفت انتباه سيادتكم إلى الأمور التالية:

(1)

إن من ناصركم حقا، وإن من دعمكم حقا، وإن من ساهم في وصولكم إلى الرئاسة  ـ إن قُدِّر لكم الوصول إليها من خلال الانتخابات القادمةـ  هم أولئك الذين دافعوا عن مبدأ التناوب السلمي على السلطة، وسواء دعموكم بعد ذلك في حملتكم الانتخابية أو دعموا منافسا لكم. أما أولئك الذين طالبوا بإسقاط مبدأ التناوب السلمي على السلطة، فهم الذين حاولوا حرمانكم من الوصول إلى الرئاسة، حتى وإن

الاثنين، 28 يناير 2019

ورقة عن دور الشباب في فرض التناوب السلمي على السلطة*


سنناقش في هذه الورقة دور الشباب في فرض التناوب السلمي على السلطة، وسيكون ذلك من خلال ثلاثة محاور، ولكن دعونا ـ ومن قبل الحديث عن تلك المحاور ـ أن نطرح إشكاليتين تستحقان أن نتوقف معهما في هذه الورشة.
الإشكالية الأولى :  هي أن الشباب كثيرا ما ينتقد الطبقة السياسية التقليدية، وكثيرا ما نسمع اتهامات لتلك الطبقة بأنها طبقة تسعى إلى مصالحها الشخصية على حساب المصلحة

الأربعاء، 23 يناير 2019

هل فهمتم شيئا؟



(1)

يُقال بأن وزير الدفاع سيكون هو المرشح القادم للنظام، ويُقال أيضا بأن الجيش هو من يقف ضد التمديد والمأمورية الثالثة ..هذه الأقوال تفترض أن يقف وزير الدفاع وقادة الأركان ضد المبادرة الانقلابية التي قادها عدد من النواب من أجل مأمورية جديدة للرئيس الحالي. ما حدث على أرض الواقع هو أن وزير الدفاع ومدير الأمن وقائد الحرس ومدير الجمارك وغيرهم من كبار القادة العسكريين مارسوا كل

السبت، 19 يناير 2019

تنظيم أيام تفكيرية تحت عنوان "الشباب المعارض ورئاسيات 2019"

بدأت اليوم السبت في القاعة الكبرى في مقر حزب تواصل أعمال أيام تفكيرية تحت عنوان: "الشباب المعارض ورئاسيات2019"، منظمة من طرف منصة رئاسيات 2109.
وتم افتتاح هذه الأيام من طرف منسق المنصة الكاتب والمدون محمد الأمين ولد الفاظل، والذي قال في كلمته الافتتاحية بأن هذا النشاط يدخل ضمن سلسلة من الأنشطة ستنظمها المنصة في المرحلة المقبلة، وقال بأن هذا النشاط التفكيري سيختتم مساء الأحد بتقديم  توصيات المشاركين. 

الجمعة، 18 يناير 2019

لنتحرك الآن من أجل فرض إعادة تشكيلة لجنة الانتخابات



نظرا لضيق الوقت الذي أصبح يفصلنا عن موعد انتخاب رئيس جديد لموريتانيا، فإنه قد بات من الضروري أن ترسم المعارضة خطة عمل للأشهر الست القادمة، وعليها أن ترتب الأولويات عند رسم هذه الخطة. هناك مساران يجب أن تشتغل عليهما المعارضة بشكل جاد، أولهما يتعلق بملف المرشح الموحد أو الرئيسي، والثاني يتعلق بفرض الشفافية في الانتخابات القادمة.

الثلاثاء، 15 يناير 2019

ماذا يجري الآن داخل فسطاط الموالاة؟


تمر الموالاة بحالة ارتباك شديد، ولا يعني ذلك بأن هناك وضوح رؤية لدى المعارضة، فالمعارضة للأسف الشديد قد تعودت على ردود الأفعال بدلا من أخذ زمام المبادرة وصناعة والفعل، ومن تعود على ردود الأفعال لابد وأن يعيش ارتباكا شديدا إذا ما كان صانع الفعل مرتبكا.

تعيش الموالاة ارتباكا شديدا، ولتأكيد ذلك فإليكم هذه الطائفة المختصرة جدا من الأخبار والمعلومات التي هي قيد التحديث، وستبقى دائما قيد التحديث، وذلك بسبب ضبابية المشهد السياسي، والذي يتشكل الآن على سطح متحرك.

 

(1)

الخميس، 10 يناير 2019

عن ترشيح ولد بوعماتو لرئاسيات 2019


نشرت بعض المصادر الإعلامية خبرا يتعلق بوجود حراك داخل المعارضة الموريتانية يهدف إلى ترشيح رجل الأعمال محمد ولد بوعماتو، وقالت تلك المصادر بأن النقاشات المتعلقة بترشيح ولد بوعماتو لرئاسيات 2019 قد دخلت في مرحلة متقدمة.
هذا الخبر أثار جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي، ولقد عبر عشرات المدونين المحسوبين على المعارضة عن موقفهم من ترشيح ولد بوعماتو، وكأن خبر ترشيحه قد أصبح أمرا  محسوما. إن ردة الفعل السريعة والواسعة التي تعامل بها المدونون مع هذا الخبر تستوجب تقديم جملة من الملاحظات، بعض هذه الملاحظات يمكن للقراء أن يعتبروه معلومات، والبعض الآخر عليهم أن يعتبروه مجرد استنتاجات تحليلية تعبر عن وجهة نظر كاتبها.

الثلاثاء، 8 يناير 2019

هل هناك أهداف غير معلنة لمسيرة الأربعاء؟


فجأة، وبدون مقدمات، يقرر الرئيس محمد ولد عبد العزيز أن يقود مسيرة لساعة أو ساعتين ضد التمييز وخطاب الكراهية. هذه المسيرة  جاءت بعد مسيرة عشر سنوات من العمل على بث روح الفرقة بين مكونات المجتمع الموريتاني، وذلك من خلال الترويج والتمكين للخطابات الفئوية والشرائحية والمناطقية.
هذا التحول المفاجئ في بوصلة اهتمامات النظام، والذي كان بمقدار180 درجة،  يبرر طرح السؤال :  هل هناك أهداف غير معلنة لمسيرة الأربعاء؟

(1)
إن هذه المسيرة قد تكون خطوة أولى في سلسلة من الخطوات التي تهدف إلى تهيئة الأجواء لعملية "سطو" على شعار "تعزيز اللحمة الوطنية"، ورفعه كشعار للمرحلة القادمة، مع العمل على إلصاق طابع العنصرية

الخميس، 3 يناير 2019

أيهما نصدق : طريق "الأمل" أم وزيرة التجهيز والنقل؟


تحدثت وزيرة التجهيز والنقل عن حوادث السير في أول لقاء لها مع النواب بعد تعيينها على قطاع التجهيز والنقل، وقدمت خلال حديثها إحصائيات قالت فيها بأن تهالك الطرق لا يتسبب إلا في 9% فقط من حوادث السير، وأن 85 % من الحوادث هي نتيجة لأخطاء بشرية يرتكبها السائقون. هذه النسب  كررها أيضا وزير الاقتصاد والمالية خلال ردوده على النواب في جلسة برلمانية أخرى.