السبت، 31 أكتوبر، 2015

إيضاحات... إلى من يهمه الأمر

لقد اتصل بي في الفترة الأخيرة عدد كبير من الأصدقاء والقراء، البعض كان مستفسرا، والبعض الآخر كان منتقدا لمشاركتي في ما بات يعرف بمشروع الميثاق الوطني للشباب الموريتاني، ونظرا لطبيعة تلك الاتصالات ولمكانة الأشخاص الذين اتصلوا فقد ارتأيت أن أتقدم للجميع بجملة من الإيضاحات، وهي إيضاحات يبدو أن تقديمها قد أصبح ضروريا، وخاصة في مثل هذا الوقت بالذات.

السبت، 24 أكتوبر، 2015

تعليق سريع على بيان "الأغلبية الرئاسية"

عديدةٌ هي الرسائل الإيجابية التي حملها بيان "الأغلبية الرئاسية" الصادر يوم الجمعة 23 أكتوبر، ولا تتوقف الرسائل الإيجابية على مناسبة إصدار هذا البيان والذي تم إصداره ـ حسب ما قيل ـ من أجل الرد على التصريحات الإيجابية للرئيس الدوري للمنتدى، ولا تتوقف أيضا الرسائل الإيجابية على توقيت إصدار هذا البيان والذي تم إصداره في يوم جمعة وفي فترة كان من المفترض أن تنطلق فيها المرحلة الثانية من اللقاء التشاوري، ولا تتوقف  الرسائل الإيجابية كذلك على الجهة التي تم توقيع البيان باسمها (اللجنة المكلفة بالحوار)، والتي يعد هذا هو أول بيان يتم توقيعه باسمها. لا تتوقف الرسائل الإيجابية في بيان الأغلبية الرئاسية على هذه الجوانب الثلاثة فقط ( المناسبة؛ التوقيت؛ الجهة الموقعة)، وإنما امتدت هذه الرسائل واتسعت حتى وصلت إلى لغة وأسلوب ومضمون هذا البيان الذي يبدو أن من تولى صياغته كان حريصا ـ كل الحرص ـ  على أن لا يستخدم في هذا البيان المقتضب إلا الكلمات ذات الشحنة الإيجابية، والتي لا يمكن بأي حال من الأحوال  أن يتم تفسيرها أو تأويلها بشكل سلبي.

الخميس، 22 أكتوبر، 2015

هذيان الحمى

أصبتُ للمرة الثانية بالحمى الغامضة، وما أقسى أن تصاب بهذه الحمى لمرتين، وفي فترتين متقاربتين..أول شيء تذكرته بعد الإصابة بهذه الحمى الغامضة هو أن بلادنا حققت في السنوات الأخيرة، و لأكثر من مرة، وعلى لسان كل وزراء الصحة الذين تعاقبوا على الوزارة خلال السبع العجاف قفزات نوعية في المجال الصحي، وتذكرت أيضا بأن الرئيس يمنح لقطاع الصحة "أولوية قصوى" هذا ما كنتُ أسمعه في كل حين من وزراء الصحة ومن كبار الموظفين بهذه الوزارة.

الاثنين، 12 أكتوبر، 2015

عذرا "كوبلاني"!!

إن ظلت الوتيرة التي يكتب بها العقيد المتقاعد تسير بهذا التصاعد المسيء للمقاومة، والممجد للاستعمار،  فلا تستغربوا أبدا أن يطل عليكم العقيد المتقاعد بعد أسبوع أو أسبوعين بمقال جديد تحت عنوان " عذرا كوبلاني"، ولا تستغربوا أبدا أن يعتذر العقيد المتقاعد للحاكم المستنير والإنساني العظيم (كوبلاني) عن الأمور التالية:
1 ـ أن يعتذر له عن عدم تسمية أي شارع أو أي مدرسة أو أي جامعة في موريتانيا باسمه، وذلك لسبب بسيط جدا، ووجيه جدا، وهو أنه لا يوجد الآن بموريتانيا أي شارع أو أي مدرسة وصل إلى مستوى من التطور والعصرنة يؤهله لأن يحمل اسم هذا الإنساني العظيم صاحب الحلم العظيم ببناء دولة موريتانية قوية.
2 ـ أن يعتذر له عن عدم تمجيده في الكتب المدرسية وفي الإعلام وفي النقاشات الفكرية والسياسية، وأن يعتذر له عن عدم اعتباره في تلك النقشات والكتب المدرسية بأنه هو الأب الحقيقي والمؤسس لهذا الكيان المسمى بموريتانيا.

الأحد، 11 أكتوبر، 2015

نحن وألمانيا..!!

في شهر سبتمبر الماضي احتفلت ألمانيا بمرور 31 عاما لم تنقطع فيها الكهرباء ولا لدقيقة واحدة: لا عن أي مدينة، ولا عن أي حي، ولا عن أي منزل، ولا حتى عن أي عمود كهربائي ينتصب فوق التراب الألماني. أما في موريتانيا (وهي تشترك مع ألمانيا في تصدير الكهرباء إلى الدول المجاورة) فإن الأوقات التي تنقطع فيها الكهرباء عن العاصمة نواكشوط قد تفوق في بعض الأحيان الأوقات التي لا تنقطع فيها. في يوم الجمعة (9 أكتوبر) عرفت العاصمة نواكشوط انقطاعا للكهرباء استمر لساعات طوال، وفي هذا اليوم ذهبتُ إلى المسجد لصلاة الفجر والكهرباء مقطوعة عن حينا، وعدتُ ظهرا بعد صلاة الجمعة والكهرباء ما تزال مقطوعة، ولكم أن تحسبوا عدد الساعات التي ظلت الكهرباء فيها مقطوعة عن حينا. وفي يومي السبت 10 أكتوبر، والأحد 11 أكتوبر تكرر انقطاع الكهرباء في أحياء ومقاطعات العاصمة نواكشوط.   

الأربعاء، 7 أكتوبر، 2015

أليس من حقنا أن نقلق؟

أليس من حقنا أن نقلق ونحن في هذه البلاد قد ابتلينا بوزير صحة فاشل ليس في سلوكه وتصرفاته مثقال ذرة من مسؤولية؟
أليس من حقنا أن نقلق ونحن قد ابتلينا بوزير صحة غير مسؤول قبل بأن ينشغل بشرح نتائج اللقاء التشاوري بدلا من الانشغال بمواجهة الأوبئة والأمراض التي ظهرت في البلاد؟
أليس من حقنا أن نقلق ونحن قد ابتلينا بوزير صحة فاشل لا يقبل بأن يعترف بفشله ويستقيل، وإنما يقرر بدلا من ذلك أن يحدثنا بلغة خشبية تجاوزها الزمن تقول بأن هناك موريتانيين يتمنون أن تنتشر الأوبئة في هذه البلاد، وكأن أولئك الذين يتمنون تفشي الأوبئة يملكون تأمينا وأمانا لهم ولذويهم من تلك الأوبئة إن تفشت وانتشرت؟

السبت، 3 أكتوبر، 2015

وزراء في ورطة

إن ما يجري الآن من حملات لشرح نتائج اللقاء التشاوري قد ذكرني بأستاذ غريب الأطوار كان قد درسني لفترة من الزمن..أذكر أنه في واحدة من حصص هذا الأستاذ الغريب الأطوار وقف أحد الطلاب وقال بأنه لم يفهم شيئا من الدرس فما كان من الأستاذ إلا أن قال له : أنت بالذات قد بدأتَ تفهم الدرس..وأذكر أنه في حصة أخرى وقف أحد الطلاب وقال بأنه قد فهم الدرس جيدا فما كان من الأستاذ إلى أن رد عليه قائلا : وكيف فهمتَ الدرس، وأنا الذي شرحته لك لم أفهمه؟!

مكالمة مع أستاذي (تدوينة)

أستاذ درسني اللغة الفرنسية في الثانوية، وقد أصبح الآن متقاعدا...أستاذي هذا اتصل بي هاتفيا، ودار بيننا حوار طريف أنقل إليكم منه مقطعا..
الأستاذ :
ـ أنا هنا في العاصمة وجئتُ من أجل البحث عن رئاسة مجلس إدارة مؤسسة عمومية، وهناك من كان قد وعدني بالمساعدة ولكنه لم يف بوعده، لذا اتصلتُ بك من أجل المساعدة..

الجمعة، 2 أكتوبر، 2015

عن تغريدات الشنقيطي (تدوينة)


(1)
في اسمه و في تعريفه على حسابه في "تويتر" يمكن أن نتوقف مع الكلمات التالية : "الشنقيطي"؛ "إسلامي بأفق إنساني"؛ أستاذ الأخلاق السياسية..إن من يحمل هذه الألقاب والصفات كان عليه أن يعطيها حقها، وكان عليه أن يزن كلماته، خصوصا إذا ما تعلق الأمر بالرد على عالم كبير بحجم عبدالله بن بيه..فأن تحمل لقب الشنقيطي فهذا يعني بأنك بطريقة أو بأخرى قد أصبحت تمثل كل الشناقطة، ولذلك فلم يكن من اللائق أن تتحدث عن شنقيطي آخر وهو بالمناسبة عالم كبير وجليل قدم خدمات جليلة لشنقيط بتلك اللغة التي تحدثتَ بها. ولم يكن من اللائق بأستاذ الأخلاق السياسية أن يتحدث بعبارات غير لائقة عن عالم جليل وكبير في السن وبحجم عبد الله بن بيه.

الخميس، 1 أكتوبر، 2015

وزراء تائهون..!!

لا يمكن أن نفسر تحركات وأسفار الوزراء في هذه الأيام إلا بواحد من أمرين : إما أن يكون القوم قد أصابهم مسٌ من جنون، وهذا ما لا نتمناه. وإما أن يكونوا قد فقدوا البوصلة، ولم يعد بإمكانهم أن يميزوا بين الجهات فوقعوا في هذا التيه العظيم الذي جعلهم يغيبون عن أماكن كان من المفترض بهم أن يزوروها، ويظهرون في أماكن أخرى لم يكن متوقعا أن يزوروها في هذه الأيام. كما أن هذا التيه قد جعلهم أيضا يتجاهلون مواضيع كان من المفترض بهم أن يتحدثوا عنها للمواطن، ويتحدثوا في مواضيع أخرى لم يكن من المتوقع أن يطرقوها.