الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019

ومن المناصرة ما قتل!


  يحاول البعض ممن تبقى من أنصار الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز أن يحتفظ له بدور محوري في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، ولا يعلم هؤلاء بأنهم بذلك سيكونون أشد خطرا على الرئيس السابق من ألد خصومه. تلك حقيقة يجب أن تُقال بلغة سياسية فصيحة وصريحة حتى يسمعها كل من يحاول الآن أن يحتفظ للرئيس السابق بأي دور سياسي في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية.
لقد بينتُ في ورقة كاشفة نُشرت من قبل حفل التنصيب بعشرة أيام، وكانت تحت عنوان: "أي دور

السبت، 12 أكتوبر 2019

عن الذراع السياسي للرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني

اطلعتُ على التصريح الصحفي الذي نشرته بعض المواقع يوم الجمعة 11 أكتوبر،  وهو التصريح المتعلق باجتماع ليلي انعقد في منزل القاضي "فاضيلي ولد الرايس"، وحضره عدد من البرلمانيين الحاليين والسابقين ووزراء سابقين وشخصيات أخرى، وكان الهدف من هذا الاجتماع مناقشة أهمية خلق أداة حزبية فعالة تشكل ذراعا سياسيا لرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني.

الاثنين، 7 أكتوبر 2019

أربعون موعظة في يوم واحد : فهل سيتعظ مزوروالأدوية؟


أربعون جنازة وصلت إلى مغسلة الموتى التابعة ل "مسجد الرابع والعشرين" يوم الخميس الماضي (3 أكتوبر 2019)، هذا هو نصيب "مغسلة الرابع والعشرين" لوحدها من الجنائز ليوم الخميس الماضي، فإلى أين سيصل هذا الرقم إذا ما أضيفت له الجنائز التي تم تغسيلها في أمكنة أخرى؟
إننا نموت ودون أن نستعد لهذا الموت الذي يتخطفنا فرادى وجماعات وبسرعة رهيبة. طبعا هذا الرقم الذي نراه كبيرا (40 جنازة في يوم واحد) لا يعني شيئا بالنسبة لمن مات من البشر منذ ظهور أول إنسان وحتى الآن..يقدر العلماء عدد من مات من البشر حتى الآن بما يقترب من 110 مليار إنسان!

الأربعاء، 2 أكتوبر 2019

هل ستستضيف قناة الموريتانية المرشح الرئاسي سيدي محمد ولد بوبكر؟


يبدو أن الإعلام العمومي غير قادر على مواكبة التطورات السياسية الأخيرة، ويبدو أن هناك فجوة تتسع يوما بعد يوم بين المشهدين السياسي والإعلامي في موريتانيا.
ففي الوقت الذي يصر فيه رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني على استضافة كل الطيف المعارض، وفي الوقت الذي يخرج فيه كل المعارضين الذين التقوا في الأيام الأخيرة بالرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني