الجمعة، 21 فبراير، 2014

عن لقاءات الوزير الأول


كانت الدعوة التي وجهها الوزير الأول لرئيس حزب اتحاد قوى التقدم دعوة مفاجئة، بل ومربكة إلى حد ما، وذلك لأنها تزامنت مع الإعلان عن موعد محدد لتنظيم منتدى الديمقراطية والوحدة، ذلك المنتدى الذي ستشارك فيه أحزاب معارضة، ونقابات، ومنظمات، وحركات شبابية، بالإضافة إلى شخصيات مستقلة.

الثلاثاء، 18 فبراير، 2014

"مساء الخير" يا شباب


تابعت اليوم في التلفزة الرسمية حلقة من برنامج مساء الخير، وقد استضافت هذه الحلقة ثلاثة من منظمي لقاء الشباب والرئيس، ولقد قال أحد الضيوف بأن لقاء الرئيس بالشباب ليس لقاءً سياسيا، وأكدت ذلك مقدمة البرنامج، والتي قالت بأن اللقاء لو كان لقاءً سياسيا لما تحدث عنه برنامج مساء الخير، فبرنامج مساء الخير لا يتحدث إطلاقا في السياسة، ولا يتحدث كذلك عنها.

السبت، 15 فبراير، 2014

عن حادثة الاعتداء على فضيلة الشيخ محمد الحسن الددو


يبدو أن أيامنا قد أصبحت حبلى بالأخبار الصادمة وبالحوادث المفزعة، فلا يكاد يمر يوم إلا وسمعنا فيه عن خبر صادم ومفزع ما كنا نتوقع حدوثه على هذه الأرض التي عهدنا أهلها يوقرون المقدسات الدينية، ويحترمون العلم والعلماء.
إن حادثة الاعتداء على فضيلة الشيخ محمد الحسن ولد الددو ما هي إلا واحدة من جملة حوادث عديدة شهدناها في الفترة الأخيرة، والمقلق في الأمر أن التأمل في أي حادثة من هذه الحوادث بمفردها يكفي لكي يجعلنا نشعر بالقلق على مصير هذا البلد. أما إذا تأملنا تلك الحوادث في مجموعها، وتتبعنا تسلسل حدوثها، وتسارعها في الآونة الأخيرة، فإننا في هذه الحالة سنخرج بانطباع أكثر تشاؤما يقول بأن الأمور في هذا البلد قد خرجت فعلا عن السيطرة، وبأنه لم يعد بإمكاننا أن نفعل أي شيء لكي نعيد هذا المجتمع إلى سابق رشده.
وحتى لا أصل إلى هذه الخلاصة الأخيرة، فإني سأكتفي هنا بالتوقف عند حادثة الاعتداء على فضيلة الشيخ محمد الحسن ولد الددو لوحدها، ولن أربطها بما سبقها من أحداث مفزعة، وذلك لأبين بأن هذه الحادثة لوحدها تكفي لأن تشعرنا بالقلق على مصير هذا المجتمع الذي لم تعد لديه قيم تضبطه، ولا خطوط حمر لا يمكن تجاوزها.
إن هناك أمورا كثيرة في تفاصيل هذه الحادثة تثير القلق، ولعل من أبرز ما يثير القلق في حادثة الاعتداء على فضيلة الشيخ:  
1 ـ المكان الذي جرى فيه الاعتداء: لقد اختار المعتدي أن ينفذ اعتداءه في مسجد اجتمع فيه بعض المسلمين للصلاة على جنازة ميت ذكرت بعض المواقع بأنه من أهل الفضل، وبأنه أيضا من المجموعة التي ينتمي إليها الجاني.
2 ـ التوقيت الذي جرى فيه الاعتداء : الحادثة وقعت ليلة الجمعة، وبعد الانتهاء من الصلاة على جنازة ميت، أو أثناء الصلاة حسب رواية أخرى، وبالتأكيد فإن مثل هذا التوقيت كان يجب أن يكون لحظة للزهد في الدنيا، ولحظة لتوقير العلماء، لا لحظة للاعتداء عليهم.
3 ـ المعتدى عليه: هو واحد من أبرز علماء هذا البلد، ومن أرفعهم خلقا، وقد عرف بتسامحه مع أولئك الذين سجنوه ظلما وعدوانا، فكيف إذا تعلق الأمر بمن كان وإلى وقت قريب أحد مقربيه.
4 ـ المعتدي: ليس الجاني مجنونا، ولا طفلا طائشا، ولا عابر سبيل من عامة الناس، بل هو أحد أولئك الذين كنا نشاهدهم دائما يرافقون الشيخ، وكنا نعتقد بأنه من مقربيه، ومن أخلص خلصائه.
فأن يعتدي مثل هذا الرجل بالذات، على فضيلة العلامة محمد الحسن ولد الددو، ليلة الجمعة، وفي مسجد، وقرب جنازة، فذلك أمر يثير الفزع حقا.
حفظ الله فضيلة الشيخ محمد الحسن ولد الددو..
حفظ الله موريتانيا..

الأربعاء، 12 فبراير، 2014

هؤلاء يحسدون موريتانيا!!


لم أكن أتوقع أن تنضم منظمة الأمم المتحدة لنادي حساد موريتانيا الجديدة، ولم أكن أتوقع بأن هذه المنظمة الدولية "المحترمة" ستمنعنا من التصويت في العام 2014، وذلك بحجة أننا لم ندفع اشتراكاتنا المالية لسنتين متتاليتين، ولم أكن أتوقع أن هذه المنظمة ستبلغ بها الوقاحة أن  تضع اسم موريتانيا الجديدة في لائحة أسماء دول بائسة ممنوعة من التصويت، وهي دول لم نسمع بها من قبل، كما هو حال دولة "دومنيكا"، و"غرينادا"، و"جزر مارشال"، و"بابوا غينيا الجديدة"، و"سانت فنست وغرينادين"، و"تيمور – ليشتي"، و"تونغا"، و"فانواتو"، و"قيوغزستان".

الاثنين، 10 فبراير، 2014

رابعة في قصر المؤتمرات !!


شكرا لأولئك الشباب الذين رفعوا شعار رابعة في قصر المؤتمرات أثناء خطاب وزير الثقافة المصري، وشكرا لهم لأنهم أربكوا وزيرة الثقافة الموريتانية وأحرجوها أثناء خطابها، وشكرا لهم لأنهم شوشوا على الحفل عند افتتاحه.
فشكرا لهم حين رفعوا شعار رابعة في قصر المؤتمرات، وشكرا لهم حين كشفوا الغطاء عن أقمصتهم الصفراء، وشكرا لهم حين بدؤوا الصراخ للتشويش على الحفل.

الأحد، 9 فبراير، 2014

لا مرحبا بوزير الثقافة المصري


بالأمس كتبتُ مقالا تحت عنوان: "مرحبا بوزير الثقافة المصري" ولقد اخترتُ ذلك العنوان عن قصد، وذلك لأني كنتُ بحاجة إلى أن أضع طعما للوزير و للوفد المرافق له، فمن يدري، فربما يغري ذلك العنوان الوزير، فيقرأ المقال، فيعلم بأن العبد لله لا يرحب به إطلاقا على هذه الأرض، وخاصة في مثل هذا الوقت.

السبت، 8 فبراير، 2014

مرحبا بوزير الثقافة المصري


هل يقتضي كرم الضيافة أن نرحب بوزير الثقافة المصري و بالوفد المرافق له حتى وإن جاءنا الوزير  وجسمه يتقطر من دماء أطفال وشيوخ ونساء مصر بلدنا الثاني والثالث والخامس( حذفتُ الرابع وذلك لأني أعرف بأن الوزير والوفد المرافق له لا يطيقون سماع الرقم أربعة ولا أي من مشتقاته)؟
وهل يقتضي كرم الضيافة أن نرحب بوزير الثقافة المصري و بالوفد المرافق له حتى وإن جاءنا الوزير وهو يلبس ثوبا تنبعث منه رائحة شواء أجساد أطفال وشيوخ ونساء بلدنا الثاني والثالث والخامس (مصر)؟

الأحد، 2 فبراير، 2014

عن محرقة الهواتف


يبدو أن محرقة الهواتف قد أثارت جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، ولذلك فقد يكون من الضروري جدا تقديم بعض الملاحظات المبعثرة عن هذه المحرقة: