الاثنين، 31 أغسطس، 2015

المهم أن نتحرك (تدوينة)

ما دمنا قد فشلنا في أن ننظم تحركا جماهيريا واحدا خلال كل هذه السنوات الماضية ضد غياب الصرف الصحي في العاصمة نواكشوط فما رأيكم في هذا :
أن نتخيل بأن القاهرة أو بغداد أو دمشق أو الخرطوم أو غزة أو داكار، أن نتخيل بأن واحدة من هذه العواصم تتعرض الآن لكوارث خطيرة بسبب انتشار القمامة وغياب الصرف الصحي فننظم هنا في العاصمة نواكشوط مسيرة تضامنية مع تلك العاصمة الشقيقة التي كنا قد افترضنا بأنها منكوبة، وبذلك فإننا سنضمن الآتي:

 ـ سنضمن حضورا جماهيريا محترما لهذا النشاط، فنحن في هذه البلاد قد عرفنا بأننا أكثر تحمسا في تفاعلنا مع قضايا الأشقاء أكثر من قضايانا الوطنية.
 
ـ أن يكون في صحائفنا النضالية أننا خرجنا مرة في العمر للتنديد بالمياه الراكدة وبالقمامة، وبغياب الصرف الصحي، ولا يهم أن يكون المقصود هو العاصمة ماقاديشو أو العاصمة نواكشوط ...المهم أنه سيكون في صحائفنا النضالية أننا تحركنا ضد غياب الصرف الصحي في عاصمة من عواصم العالم، ولا يهم أن تكون تلك العاصمة التي تحركنا من أجلها هي العاصمة نواكشوط..المهم أن نتحرك وخلاص...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق