الخميس، 20 أغسطس، 2015

من غرائب العقيد المتقاعد (تدوينة)

في مقاله الأخير الذي خصصه للحديث عن حركة "افلام"، والذي لابد أنه سيثير جدلا كبيرا،  وصف العقيد المتقاعد عمر ولد بيبكر التيار القومي العربي كل التيار القومي العربي ب "التيار القومي العربي ذو الإيديولوجيا العنصرية." وقال عن حركة "أفلام" كل  حركة "أفلام" بأنها عبارة عن "مواطنون موريتانيون أصيلون ليسوا عنصريين ولا انفصاليين. لديهم مشروع مجتمع معقول من أجل موريتانيا، يريدون عرضه على شعبهم."

كان يمكننا أن نتفهم من العقيد المتقاعد أن يصف الحركات القومية الموريتانية (عربية كانت أو زنجية ) بالعنصرية، أو أن ينفي عنها جميعا (عربية كانت أو زنجية) العنصرية. أما أن يصف كل التيارات القومية العربية في موريتانيا بالعنصرية، وأن يبرئ كل حركة "أفلام" وكل التيارات القومية الزنجية من العنصرية، فإن ذلك لمن غرائب هذا العقيد المتقاعد، والذي كان قد حاول في وقت سابق أن يلحق كل الصفات السلبية بالمقاومين، وأن يمنح كل الصفات الإيجابية لمن دافع عن الاستعمار الفرنسي.
فيا أيها العقيد المتقاعد ما هكذا نذكر بأنفسنا بعد طول غياب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق