الاثنين، 12 مارس، 2012

عاجل: الرئيس يزور "قافلة الأمل الأخير"، ويستقبل بعض طلاب المعهد في القصر الرئاسي



ذكر التلفزيون الموريتاني في نشرة افتراضية  بأن الرئيس قام بزيارة مفاجئة لنشطاء "قافلة الأمل الأخير" على تمام الساعة الثامنة من صبيحة  يوم 12 مارس 2012 . وبث التلفزيون في نشرته الافتراضية تلك صورا للرئيس وهو يتناول الفطور مع نشطاء القافلة على بعد 50 كلم من العاصمة.
ولقد شوهد الرئيس في تلك الصور، وهو يتناول قطعة من الخبز مع الزبدة قدمتها له إحدى المشاركات في قافلة المظالم . كما شوهد أيضا وهو يطلب من مصوره الخاص بأن يلتقط له صورا تذكارية مع بعض المشاركين في القافلة.
وبعد التقاط مجموعة من الصور التذكارية،  طلب الرئيس من أعضاء القافلة بأن يقدموا له مطالبهم التي جاؤوا بها من العاصمة الاقتصادية، وبعد الإطلاع على تلك المطالب، بشر الرئيس نشطاء القافلة بأن جهدهم لن يضيع، وتعهد لهم  بتنفيذ مطالبهم في أقرب الآجال، وقبل أن يودعهم طلب منهم أن يأخذوا قسطا من الراحة لأنهم سيرافقونه في زيارته للعاصمة الاقتصادية، والتي ينوي القيام بها يوم الثلاثاء الموافق 13 مارس 2012.
وفي خبر آخر ذكر التلفزيون الموريتاني في نشرته الافتراضية تلك بأن الرئيس بعد انتهائه من زيارة "قافلة الأمل الأخير" توجه فورا إلى المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية، وهناك سُمِِعَ وهو يوبخ مدير المعهد أمام بعض الطلاب، وذلك قبل أن يعطي أوامره السامية  لوزير التوجيه الإسلامي بضرورة الاعتذار ـ وبشكل فوري ومباشر ـ  لطلاب المعهد عن الأخطاء الفادحة التي ارتكبها في حقهم.
وفي نهاية زيارته للمعهد طلب الرئيس من بعض أعضاء الإتحاد الوطني لطلبة موريتانيا أن يلتحقوا به في القصر الرئاسي، وذلك لكي يناقش معهم الإجراءات التي يرونها ضرورية لإستئناف الدراسة في المعهد.
ومن المعهد اتجه الرئيس إلى أحد أحياء الترحيل، وهناك اجتمع ببعض الفقراء، واعترف لهم بأنه لم يبذل ـ خلال ما مضى من مأموريته ـ جهدا يوازي الجهد الذي بذلوه هم في سبيل نجاحه في رئاسيات 2009، واعتذر لهم عن ذلك التقصير، ووعدهم في نهاية زيارته بأنه سيبذل فيما تبقى من مأموريته جهودا مضاعفة للتعويض عن التقصير الملاحظ خلال ما مضى من مأموريته.
وفي الساعة الثالثة من ظهر يوم 12 من مارس استدعى الرئيس رؤساء  بعض الأحزاب السياسية وأخبرهم بأنه لن يترشح لمأمورية رئاسية  ثانية.
وفي ختام النشرة الافتراضية تعهد التلفزيون الموريتاني لمشاهديه بأنه سيقدم لهم تغطية مباشرة للمسيرة التي ستنظمها منسقية المعارضة مساء الاثنين الموافق 12 مارس 2012، وذلك استجابة لتعليمات وصلت من رئاسة الجمهورية.
ملاحظة: لقد تخيلت بأن الرئيس طلب مني أن أقدم له ـ وعلى وجه السرعة ـ  مقترحا للأنشطة التي عليه أن يقوم بها  في يوم الاثنين 12 مارس، فكانت هذه المقترحات التي كتبتها في صيغة خبر عاجل يبثه التلفزيون الموريتاني.
تصبحون على ما فيه خير موريتانيا..

هناك تعليق واحد:

  1. انت لا تطلب من النظام الا وعودا...و هو قد قدم من الوعود ما يكفى...فانت تريده ان يزيد من الوعود و ياكل خبز الفقراء...كم هي تافهة افكارك...
    انت لافرق بينك و بين عزيز...لان كلاكما يحسب ان الوعود كافية...
    سئمنا منكما

    ردحذف