الأربعاء، 22 أكتوبر، 2014

أنشطة في مدينة لعيون

اختتمت  مبادرة "كنتُ طالبا في ثانوية لعيون"  اليوم 21 أكتوبر سلسلة من الأنشطة التي نظمتها في مقاطعة لعيون بالتعاون مع منتخبي المقاطعة ورابطة آباء التلاميذ في المقاطعة.

ولقد انطلقت هذه الأنشطة بافتتاح رسمي بحضور السلطات الإدارية في الولاية، وكذلك بحضور منتخبي المقاطعة وبممثلين عن روابط آباء التلاميذ وبجمع كبير من المهتمين والفاعلين التربويين.
وفي كلمته الافتتاحية تحدث السيد محمد الأمين ولد الفاضل رئيس المبادرة وقال  بأن مبادرة "كنتُ طالبا في ثانوية لعيون " سعت منذ تأسيسها إلى أن تشكل إطارا من أجل جمع الأجيال التي درست سابقا في ثانوية لعيون  في أنشطة هادفة تسعى في مجملها إلى الرفع من أداء المؤسسات التعليمية بالماقطعة، خاصة منها ثانوية لعيون التي درست بها تلك الأجيال.
وذكَّر السيد محمد الأمين ولد الفاضل في كلمته بأول نشاط نظمته المبادرة وهو النشاط الذي تم تنظيمه في ختام العام الدراسي 2013 ـ 2014  وتم من خلاله تكريم المتفوقين في الباكالوريا في ثانوية لعيون ومن مختلف الشعب، ووعد بأن التكريم في نهاية هذا العام الدراسي سيمتد  ليشمل العمد والمديرين والأساتذة الذين تميزوا وتميزت مدارسهم خلال العام الدراسي 2014 ـ 2015.
أما نائب المقاطعة السيد سيدي عالي ولد سيدي الأمين فقد قال في كلمته  بأن هذه الأنشطة التي تنظمها المبادرة بالتعاون مع منتخبي المقاطعة وآباء التلاميذ تهدف إلى تحسين أداء المؤسسات التعليمية في المقاطعة وأكد بأنه سيأخذ بكل التوصيات التي ستصدر عن اليوم التفكيري وبأنه سيتابعها مع الجهات الوصية.
وقد شملت الأنشطة التي قامت بها المبادرة خلال اليومين الماضيين:
ـ افتتاح رسمي في ثانوية لعيون صحبه توزيع حقائب مدرسية على بعض التلاميذ المتفوقين.
ـ تنظيم يوم تفكيري في الجامعة الإسلامية بلعيون تحت عنوان " معا للعمل على تحسين أداء مؤسساتنا التعليمية"  وذلك بمشاركة عمد البلديات التابعة لمقاطعة لعيون، وممثلين عن روابط آباء التلاميذ، بالإضافة إلى عدد من  الفاعلين التربويين وبعض الناشطين في المجتمع المدني.
ـ تنظيم دورة تدريبية في ثانوية لعيون لاكتشاف المواهب وقد استفاد منها عشرون تلميذا بالثانوية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق