الخميس، 28 يناير، 2016

إنك لتثير الشفقة يا سيادة الوزير..(تدوينة)

موريتانيا هي دولة مستوردة للنفط في زمن ارتفاع أسعار النفط، ولذلك فهي مجبرة على رفع أسعاره في سوقها المحلي عندما يرتفع سعر البرميل في الأسواق العالمية.
ولكن موريتانيا المستوردة للنفط تتحول فجأة إلى دولة منتجة و مصدرة للنفط في زمن انهيار أسعاره في الأسواق العالمية، ولذلك ـ ولأنها دولة منتجة للنفط ـ فإنها لا تستطيع أن تخفض أسعاره المحلية في زمن انهيار أسعاره في الأسواق العالمية، حالها في ذلك كحال الدول الخليجية المصدرة للنفط.
يا سيادة الوزير نحن لا نريد منك إلا أن تقول لنا هل موريتانيا دولة منتجة للنفط أم أنها مستوردة له، وأن تبث على ما قلتَ ،سواء ارتفعت أسعار النفط في الأسواق العالمية أو انخفضت.
أما أن تجعلوا من موريتانيا دولة مستوردة للنفط في زمن ارتفاع أسعاره في الأسواق الدولية، وأن تجعلوا منها دولة منتجة له في زمن انخفاض أسعاره، فإن ذلك لمن السخرية والاستهزاء بالمواطن.

لا سخرية ولا استهزاء أشد من ذلك إلا أن تقولوا ـ يا سيادة الوزير ـ  بأنه لا مصلحة للفقراء في تخفيض أسعار المحروقات السائلة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق