الاثنين، 13 فبراير، 2017

هؤلاء هم صناع التحول الاقتصادي العميق في موريتانيا

تحدث معالي وزير الاقتصاد والمالية عن تحول اقتصادي عميق شهدته البلاد في السنوات الأخيرة، وحتى لا يظلم أولئك الذين كانوا وراء هذا التحول العميق الذي شهدته البلاد في السنوات الأخيرة، فإني أرى بضرورة  توشيح  وترقية الأسماء الموجودة بهذه اللائحة، فهذه الأسماء هي التي يعود لها الفضل في حدوث هذا التحول الاقتصادي العميق الذي تحدث عنه معالي وزير الاقتصاد والمالية على  صفحته الشخصية في "الفيسبوك". أذكر بأني كنتُ قد طالبت في وقت سابق بتوشيح الأسماء الموجودة في هذه اللائحة، واليوم أعيد هذا الطلب وبإلحاح أكبر، وذلك بمناسبة حصول  تحول اقتصادي عميق على صفحة معالي وزير الاقتصاد والمالية على "الفيسبوك".

 لائحة بأسماء عشرين موظفا تعد هي الأكثر إسهاما في التحول الاقتصادي العميق الذي حصل على الصفحة الشخصية لمعالي وزير الاقتصاد والمالية :
1ـ مدير مصنع تركيب الطائرات العسكرية في موريتانيا، وتكمن أهمية تكريم وترقية هذا المدير لكون مصنعه قد عوض خسائر أسطولنا العسكري الناجمة عن سقوط عدد من الطائرات العسكرية في السنوات الماضية.
2ـ الطبيب البيطري الرئيس بمصنع ألبان "النعمة"، ويعد تكريم أحد موظفي هذا المصنع مسألة في غاية الأهمية، وذلك لأهمية التصدي للشائعات المغرضة التي يروج لها البعض والتي تقول بتعثر هذا المصنع بل وبتوقفه النهائي عن العمل.
3 ـ كبير المستشارين في بورصة نواكشوط للأوراق المالية . يعد تكريم  كبير المستشارين في بورصة نواكشوط للأوراق المالية مسألة في غاية الأهمية، وذلك للدور الهام الذي ساهمت به هذه البورصة في التحول الاقتصادي العميق الذي شهدته الصفحة الشخصية لمعالي وزير الاقتصاد والمالية على "الفيسبوك". أذكر بأن العطلة الرسمية للبلاد كان قد تم تحويلها من الجمعة إلى الأحد حتى تتاح لهذه البورصة الناشئة أن تؤدي عملها على أحسن وجه، وأن تكون المداومة فيها تتناسب مع أوقات المداومة في كبريات البورصات العالمية.
4 ـ  مسؤول الأمن في مدينة رباط البحر، ولقد لعبت هذه المدينة دورا هاما في التحول الاقتصادي العميق على صفحة معالي الوزير، ويعد تكريم مسؤول الأمن في هذه المدينة  في هذه الفترة التي تعيش فيها البلاد انفلاتا أمنيا مقلقا مسألة في غاية الأهمية وذلك لطمأنة المستثمرين الأجانب بهذه المدينة.
5 ـ  مؤذن جامع نواكشوط الكبير الذي يتسع لعشرة آلاف أو أكثر من المصلين، ولا تخفي أهمية توشيح هذا المؤذن، ولا تخفى أيضا دلالة ذلك التوشيح، خاصة إذا ما علمنا بأن من سيتولى التوشيح هو "رئيس العمل الإسلامي".
6ـ مدير المبيعات بمصنع السكر في "أمبود".  وتكمن أهمية تكريم أحد الموظفين العاملين بمصنع السكر في كون هذا المصنع قد أضاف مذاقا حلوا على التحول الاقتصادي العميق على صفحة معالي الوزير في "الفيسبوك"، هذا فضلا عن كونه قد وفر  السكر المحلي في أسواقنا، وبذلك فإنه يكون قد وفر الكثير من العملات الصعبة التي كانت تستنزف في السنوات الماضية لاستيراد مادة السكر من الخارج.
 7 ـ  مدير الشركة التي تولت تشييد جسر "كارفور مدريد"، وذلك نظرا للدور الهائل الذي يلعبه هذا الجسر الهام في تخفيف زحمة السير في العاصمة نواكشوط، وكذلك في جعل التحول الاقتصادي العميق الذي شهدته صفحة معالي الوزير على "الفيسبوك" أكثر انسيابية.
8 ـ مدير قسم الصيانة بالشركة الموريتانية للنقل، وذلك نظرا لما قام به من جهود جبارة للمحافظة على الباصات التابعة لهذه الشركة التي ساهمت هي بدورها في التحول الاقتصادي العميق الذي شهدته صفحة الوزير الشخصية على "الفيسبوك".
 9 ـ مدير المحروقات وذلك نظرا للدور الهام الذي قام به في مجال تخفيض أسعار المحروقات في موريتانيا وبنسب تتناسب مع انخفاضها في الأسواق العالمية.
10 ـ مدير العمليات الانتخابية بالاستفتاء الدستوري الناجح الذي تم تنظيمه في موريتانيا في أواخر العام 2016، وهو الاستفتاء الذي شكل تحولا سياسيا وديمقراطيا عميقا في البلاد يتناسب مع التحول الاقتصادي العميق الذي شهدته صفحة الوزير الشخصية على "الفيسبوك".
11ـ مدير قسم تصدير الكهرباء بالشركة الوطنية للكهرباء ومدير "قطاع الأخلاق" بهذه الشركة. ومن المعلوم بأن هذه الشركة هي التي يرجع لها الفضل الأول والأخير  بأن جعلت التحول الاقتصادي العميق مضيئا ومنيرا ومشعا ولامعا وبراقا.
12ـ مدير الشركة المكلفة بترميم الطريق الرابط بين "نواكشوط" و"روصو".
13 ـ  مدير مزارع الموز في موريتانيا
14 ـ مسؤول الرصد الجوي في إدارة تسيير الجسر الجوي الرابط بين "سيلبابي" و"باريس".
15 ـ  مدير الصرف الصحي بوزارة المياه والصرف الصحي.
16 ـ مسؤول تصدير اللحوم بشركة "كيهيدي" لإنتاج اللحوم والجلود.
17 ـ مسؤول المخازن بشركة "النعمة" لإنتاج العلف.
18 ـ المسؤول المكلف بالنسخ واللصق في وزارة العدل، والذي كان قد تولى عملية نسخ مشروع قانون العنف ضد النوع.
19 ـ مدير المنطقة الحرة بنواذيبو.
20 ـ رئيس لجنة حل المنازعات والمداخلات في حي "الترحيل" وفي "كزرات" العاصمة نواكشوط.
يبقى أن أقول للمواطن الذي لم تتح  له الفرصة لأن يطلع على هذا التحول الاقتصادي العميق الذي شهدته البلاد في السنوات الأخيرة، أن يذهب إلى صفحة معالي الوزير على "الفيسبوك" لكي يتأكد بنفسه من حدوث هذا التحول الاقتصادي العميق الذي يستحيل أن يلمسه أي مواطن لا في بيته، ولا في المدرسة، ولا في المستشفى، ولا في الشارع، ولا في أي بقعة أخرى  من الأراضي الموريتانية.
.. حفظ الله موريتانيا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق