الجمعة، 26 فبراير، 2016

صورتان (تدوينة)

سيلاحظ المصلون في الجامع الكبير في جمعتنا هذه مدى التغير الحاصل في محيط هذا المسجد ..
فمن محيط مليء بالقمامة ورائحة البول إلى محيط لائق بعد أن تم تنظيفه وردمه بتراب نظيف ...يمكن مشاهدة الفرق بين محيط المسجد من قبل التنظيف ومن بعد التنظيف من خلال الصورتين المرفقتين.
فشكرا لجمعية بسمة وأمل   صاحبة الفكرة والتنفيذ...شكرا لشبابها وشاباتها..وجعل الله هذا العمل الخيري وبقية ما يقومون به من أعمال البر والخير في ميزان حسناتهم.
وشكرا لأولئك الذين شاركوا في عملية التنظيف من خارج الجمعية، وجازاهم الله خيرا على مشاركتهم...شكرا لنبيلة بنت الحسين )عضو المكتب التنفيذي للمجلس الأعلى للشباب)، وشكرا ل محمد الشيخ بن اسويدات الذي جاء في زيارة خاطفة لأرض الوطن بسبب مرض والده، ومع ذلك فقد أصر على المشاركة في هذا الجهد الخيري، فلا تنسوا في هذا اليوم المبارك الدعاء بالشفاء لوالد من شارك في هذا الجهد، وكذلك لكل مرضى المسلمين.

يشرفني أني كنتُ من بين المشاركين في هذا الجهد الرائع..


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق