السبت، 29 يوليو، 2017

هل من مسيرة غير مرخصة (تدوينة)

خرج من المستشفى وهو في أشد حالات الإنهاك والتعب، ولا تكاد تلمس موضعا من جسده إلا وتألم نتيجة لآثار الضرب المبرح، وفي طريقه إلى المنزل سألنا إن كانت من بين مسيرات الغد مسيرة غير مرخصة ليلتحق بها..إنه السيناتور محمد ولد غده .
لو اكتفى السيناتور بنضاله في غرفة الشيوخ، وبما أنجز في هذه الغرفة لكفاه ذلك، فهو كان مهندس عملية إسقاط التعديلات الدستورية داخل هذه الغرفة.

ولو اكتفى بما جمع ووثق من ملفات الفساد لكفاه ذلك، ولكن السيناتور لم يكتف بذلك بل قرر النزول إلى الميدان، وقرر أن يكون في الصفوف الأمامية في أي عمل احتجاجي معارض للاستفتاء.. ولقد قال بأنه على رموز المعارضة وقادتها أن يكونوا في الصفوف الأمامية لكي يتعرضوا في كل يوم للضرب والتنكيل فذلك هو الطريق الوحيد لإفشال التعديلات الدستورية..
بعد أن أوصلناه إلى المنزل تركناه ليستريح ..وأنا أودعه تذكرتُ يوم قدومه من سجن روصو ولم يكن يومها في حالة صحية جيدة ولما أخبرته بذلك قال بأنه سيسافر ليجري فحوصات طبية، ولكنه بدلا من أن يسافر قرر أن يعرض نفسه، وبشكل يومي، لآلة القمع ولبطش قوات الأمن التي يبدو أنه تتربص به شرا..
حفظ الله السيناتور محمد غدة
#ماني_زارك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق